دعوة للمشاركة في مبادرة "ساعة من اجل الارض

logosedd

خلال العقود الأخيرة، جعل المغرب من حماية البيئة وترسيخ مبادئ التنمية المستدامة أولوية وطنية، وتم تأكيد هذا العزم على أعلى مستوى في هرم الدولة، ويتجلى ذلك من خلال العديد من التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ذات الصلة بضرورة الحفاظ على الموارد الطبيعية للبلاد وحماية بيئتها.

وفي هذا الصدد، حقق المغرب تقدما كبيرا على مستوى تعزيز الإطار المؤسساتي والقانوني، وتقوية أجهزة الوقاية واليقظة، وتنفيذ عدد من الخطط والبرامج في مجال حماية البيئة وتثمينها، وكذلك وضع وتعزيز مجموعة من التدابير المصاحبة مثل الآليات الاقتصادية والمالية، والشراكة، والتربية البيئية، والتوعية.

وفي إطار هذه الدينامية، تم اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة من طرف المجلس الوزاري يوم 25 يونيو 2018 بهدف إرساء أسس التنمية المستدامة، من خلال دمج متطلبات الاستدامة في السياسات القطاعات وتحقيق الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر الشامل ببلادنا في أفق 2030.

وفي إطار تنزيل أهداف هذه الاستراتيجية وخاصة تلك المتعلقة بالتحسيس والتوعية واعتماد سلوكيات صديقة للبيئة، تم تحديد العديد من الإجراءات والتدابير تهم بالأساس مثالية الدولة، وكذا انخراط القطاع الخاص والمجتمع المدني والأفراد في هذا المجال.

ومن بين هذه المبادرات تخليد العالم سنويا لـ"ساعة الأرض"، من طرف الصندوق العالمي للطبيعة، والذي يتم عبرها تشجيع القطاع العام والقطاع الخاص المجتمعات والأفراد على إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة من الثامنة والنصف (8:30) حتى التاسعة والنصف (9:30) يوم 24 مارس 2018، وذلك بهدف تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

وتمكن هذه الخطوة من ترشيد استهلاك الكهرباء وتشجيع النجاعة الطاقية وذلك لرفع الوعي بخطر التغير المناخي والمحافظة على البيئة، وذلك بهدف تمثل الممارسات الإيكولوجية المثلى.

وفي هذا الصدد نعلن انخراطنا في هذه المبادرة وندعو جميع الشركاء من مؤسسات عمومية وقطاع خاص ومجتمع مدني وأفراد إلى المشاركة بفعالية في هذه الخطوة والعمل على إنجاحها من أجل المحافظة على البيئة وتعزيز التنمية المستدامة انسجاما مع روح الدستور وأهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG