التربة

تتعرض التربات في المغرب إلى أثار التغيرات المناخية التي تتسبب في حدوث مشكلات تؤثر على توازنها كالتعرية والملوحة. ويرتبط ذلك بالضغط البشري الذي تعرفه بعض المناطق بسبب الكثافة السكانية العالية، والنشاط الفلاحي والرعوي المفرط. ولكون التربة من الموارد الطبيعية الهشة فهي بحاجة إلى الوعي بأهميتها من أجل تدبير بيئي جيد لها.



ملاحظات رئيسية

من بين الملاحظات والمعاينات الرئيسية المرتبطة بموضوع التربة التي تستحق الذكر، ما يلي :

  • المعرفة غير الكافية بمواردنا من التربات وضعف تغطيتها بالخرائط ذات المقاييس المناسبة،
  • التنوع على مستوى أصناف التربات،
  • تعدد الضغوط التي تتعرض لها (التعرية، التلوث، الإجهاد في الاستعمال، الملوحة، العجز عن الامتصاص، الخ.)، وذلك بالرغم من خاصية عدم إمكانية تجددها خلال فترة تعادل جيلا من حياة الإنسان.
  • نشوء ظواهر جديدة متعلقة بالتلوث أو الاستعمال غير الرشيد الناجمة عن التطور الاقتصادي والاجتماعي

أشكال تدهور حالة التربات

يعتبر تصنيف هذه الأشكال في المغرب مسألة ضرورية، ويمكن تقسيمها إلى أربعة أصناف:

الصنف الأول:عملية تدهور الحالة الفيزيائية:
  • التعرية بفعل المياه
  • التعرية بفعل الرياح
  • الضغط (الأفقي) ـ تخريب البنية
  • الفيضانات ـ الاختناق
  • التصحر
Désertification


أشكال تدهور حالة التربات

الصنف الثاني: عملية تدهور الحالة الكيميائية والفيزيائية الكيميائية، والعضوية الكيميائية
  • الملوحة ـ الصودية
  • فقدان الخصوبة الكيميائية (فقدان عناصر مغذية مصدرها التربة)
  • التلوث الكيميائي (مبيدات الحشرات، الملوثات العضوية المتكررة، المعادن الثقيلة، المحروقات، الخ.)
  • التلوث العرضي
الصنف الثالث:عملية التدهور البيولوجي
  • انخفاض النشاط العضوي للتربة
  • فقدان الخصوبة العضوية
Érosion
الصنف الرابع: العوامل الاجتماعية الاقتصادية

  • التمدين
  • استخدام الاسمنت المسلح
  • عدم امتصاص المياه
  • مقالع الأحجار

تذكير بأهمية حماية التربة : الاتفاقيات الدولية

تنص الاتفاقيات الدولية على عدد معين من الالتزامات العامة المتعلقة بحماية التربة، وتتيح هذه الاتفاقيات للدول سلطة تقديرية واسعة فيما يخص الأدوات التي تستعملها لهذا الغرض. ويبدو جليا أن تبني قانون خاص يعتبر مقاربة متميزة لدعم الإطار القانوني المتعلق بالحماية، ومن ثمة العمل وفقا للالتزامات الواردة في الاتفاقيات الدولية المصادق عليها.

مشروع قانون خاص بحماية التربة

لمرافقة الدينامية القانونية والمؤسساتية التي يعرفها المجال البيئي بالمغرب، من خلال تعديل القوانين البيئية والنصوص الجديدة التي تغطي مختلف مكونات البيئة ومجالات أخرى مختلفة، تبلورت فكرة تطوير مشروع قانون خاص متعلق بالحماية البيئية للتربة وذلك على غرار قضايا الماء والهواء.



ويضم هذا المشروع مجموعة مبادئ والتزامات من أهمها:

  • مبدأ انتماء التربة للتراث الجماعي للبلد؛
  • مبدأ الوقاية من الضرر؛
  • مبدأ الاحتراز (الاحتياط) لمنع حدوث الضرر؛
  • مبدأ الملوث ـ المؤدي؛
  • مبدأ الاندماج؛
  • مبدأ المشاركة؛
  • مبدأ الاستعمال الرشيد التربة.
ومن جهة أخرى، فإن القانون يضم عددا معينا من الأدوات المترابطة والتي تتعلق ب:
  • التدبير العقلاني لاستعمال التربة؛
  • المظاهر الخاصة بتلوث التربة؛
  • إعادة تأهيل المواقع الملوثة؛
  • المسؤولية على الإضرار بالتربة.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG