مشاركة المغرب في أشغال المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة

في إطار الاهتمام بقضايا التنمية المستدامة على المستوى الدولي، ستشارك بلادنا في أشغال المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة، بوفد هام تترأسه السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، والذي سيعقد بمقر منظمة الأمم المتحدة، في الفترة بين 15 و19 يوليوز 2019.

خلال هذا المنتدى الرفيع المستوى ستقدم السيدة كاتبة الدولة مداخلة باسم المملكة المغربية لإبراز التقدم الذي أحرزته بلادنا في تنزيل أهداف خطة 2030 للتنمية المستدامة.

وعلى هامش أشغال هذا المنتدى وكرئيسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة في دورته الخامسة (FRADD5)، والذي انعقد بمراكش تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ستُقدم السيدة كاتبة الدولة أهم التوصيات والرسائل ومضامين إعلان مراكش، لا سيما فيما يتعلق بوجوب تكثيف الجهود الوطنية على المستوى الإفريقي وتعبئة الدعم الدولي، خاصة بالنسبة للبلدان التي تواجه تحديات كبيرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي هذا الإطار، سيتم العمل على مواصلة مواكبة البلدان الأفريقية على اعتبار أن النجاح في تنزيل أهداف التنمية المستدامة بمختلف القارات رهين بالتزام المجتمع الدولي في أن يضع في صلب أولوياته توفير الشروط والوسائل والإمكانيات اللازمة ووضعها رهن إشارة دول القارة الأفريقية.

كما ستشارك السيدة كاتبة الدولة في عدة لقاءات موازية لتقديم التجربة المغربية في مجال التنمية المستدامة وتقاسمها مع عدة فاعلين دوليين في هذا المجال. كما ستعقد السيدة كاتبة الدولة عدة لقاءات ثنائية مع عدة شخصيات من أجل تدارس تطوير العلاقات مع مؤسساتهم وبلدانهم في هذا المجال.

وتتميز التجربة المغربية التي سيتم عرضها بكونها استكملت وضع كل معايير التنفيذ والتقييم الأممي لخطة العمل 2030، حيث أنه تم اعتماد نظام للحكامة يكرس أهمية مشاركة كل الفرقاء في تنزيل هذه الخطة وضرورة تعزيز التنسيق بينها واعتماد آلية مؤسساتية للتقييم تمكن المملكة المغربية من تحقيق نسبة مهمة من أهدافها في الآجال المحددة لذلك، كما أن المغرب من بين الدول الأولى المتطوعة التي قدمت التقرير الأولي في حظيرة الأمم المتحدة سنة 2016.

يذكر أن هذا المنتدى ينعقد تحت شعار "تمكين الناس وضمان الشمول والمساواة" ويهدف إلى استعراض الإنجازات والتحديات بشأن تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في الآجال المحددة، ويعتبر بمثابة المنتدى العالمي الأساسي لتوجيه القيادة السياسية بشأن تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 من خلال تبادل الخبرات، بما في ذلك التجارب الناجحة على أرض الواقع؛ وكذلك وضع توصيات لتعزيز تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، ومتابعتها، واستعراضها. وفي هذا الدور، يُعزز المنتدى المساءلة، بالإضافة إلى تعزيز تبادل أفضل الممارسات، ودعم التعاون الدولي.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG