عرفت السواحل الأطلسية المغربية يوم 8 يناير 2014، ظاهرة استثنائية تمثلت في المد البحري الذي هم هذه السواحل

عرفت السواحل الأطلسية المغربية يوم 8 يناير 2014، ظاهرة استثنائية تمثلت في المد البحري الذي هم هذه السواحل والذي أتى مصحوبا بأمواج عاتية بلغ ارتفاعها مابين 7 و 10 أمتار، مما أدى إلى خسائر مادية جسيمة. وتعد هذه الظاهرة من الظواهر القصوى التي أصبح يشهدها المغرب من فينة إلى أخرى والتي يمكن إدراجها في إطار التأثيرات الناجمة عن التغيرات المناخية، كفترات الجفاف الطويلة أو الفيضانات المدمرة. وبالنظر لكون بلادنا تعد من المناطق الأكثر هشاشة حيال الآثار السلبية لهذه التغيرات، فقد تم اعتماد المخطط الوطني لمكافحة التغير المناخي، يضم عدة إجراءات تروم التكيف والتخفيف من إنبعاثات الغازات الدفيئة.

 

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG