مؤشر الفعالية في مجال التغيرات المناخية يصنف المغرب في المرتبة 15 عالميا

نظمت المملكة المغربية يوم 24 يناير 2014 على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس مائدة مستديرة حول التغيرات المناخية، والتي شارك فيها السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة وبعض وزراء حكومة المملكة المغربية وممثلو الهيآت المانحة ورؤساء كبريات الشركات العالمية.

وخلال هذه المائدة المستديرة، قدمت السيدة حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة عرضا حول منجزات بلادنا في مجال التنمية المستدامة والبرامج والمشاريع الكبرى في ميادين الطاقة، والفلاحة، والماء، والنفايات.

وفي ختام أشغال هذه المائدة المستديرة، هنأ كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البنك الدولي المغرب على نموذجه التنموي الجديد الذي يدمج التغيرات المناخية في السياسات العمومية. وقد تم اختيار المغرب لتقديم مشاريعه من أجل الحصول على التمويل خلال القمة العالمية التي ستنظم في نيويورك في شهر شتنبر 2014.

وتجدر الإشارة إلى أن التقدم الذي حققته بلادنا في مجال مكافحة التغيرات المناخي، وبالخصوص بفضل برامج الطاقات المتجددة والنفايات، مكنها من كسب اعتراف دولي ومن تبوء مركز الريادة على المستوى الإفريقي والعربي. وقد تم تثمين هذه المجهودات مؤخرا بصدور تقرير مؤشر الفعالية في مجال التغيرات المناخية الذي صنف المغرب في المرتبة 15 عالميا، محققا تقدما بخمسة درجات مقارنة مع تصنيف سنة 2013. ويصدر تقرير مؤشر الفعالية في مجال التغيرات المناخية سنويا منذ سنة 2005 من طرف شبكة جمعيات العمل من أجل المناخ/أوربا CAN/Europe وجمعية جرمان واتشGermanwatch حيث يقوم مجموعة من الخبراء الدوليين بتقييم سياسات الدول في مجال الطاقة والمناخ.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG