صندوق البيئة العالمية يختار المغرب عضوا في مجلسه وممثلا لشمال إفريقيا

SEDD Actus Vietnam IMG-20180627-WA0033.jpg

 

تم اختيار المغرب من طرف صندوق البيئة العالمية عضوا في مجلسه وممثلا لشمال إفريقيا لولاية تمتد لسنتين خلال الاجتماع الـ 54 لمجلسه المنعقد في الفترة ما بين 24 و26 يونيو 2018. ويسبق اجتماع مجلس صندوق البيئة العالمية أشغال الجمعية العمومية السادسة للصندوق المنعقدة يومي 27 و28 يونيو 2018 بدا نانغ بالفيتنام، والتي شارك فيه المغرب بوفد هام ترأسته السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

وخصص الاجتماع الـ 54 لمجلس صندوق البيئة العالمية الذي تزامنت أشغاله مع اختتام مسلسل المفاوضات حول العملية السادسة لتجديد موارده (2018-2022)، لدراسة توجهات الصندوق الاستراتيجية، سواء على المستوى البرمجاتي أو العملي، في أفق انعقاد الجمعية العمومية السادسة.

وقد تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع عدة نقط، وبالخصوص نتائج المفاوضات حول تجديد الصندوق، النظرة البرمجاتية في علاقة بميادين التدخل الاستراتيجية للصندوق (التنوع البيولوجي، والتغير المناخي، وتدهور التربة، والمواد الكيماوية، والنفايات، والمياه الدولية)، ثم سياسة التمويل المشترك، وطرق توزيع الموارد وأخيرا برنامج دعم الدول.

يضم المجلس، الذي يشكل الهيئة الرئيسية لإدارة الصندوق، 32 عضوا يتم تعيينهم على مستوى مناطق الدول الأعضاء في الصندوق (14 دولة متقدمة، 16 دولة في طريق النمو، ودولتين في مرحلة انتقالية). ويقوم المجلس، الذي يجتمع مرتين في السنة، بإعداد السياسات والبرامج العملية للأنشطة الممولة من طرف الصندوق، والمصادقة عليها وتقييمها. ويقوم كذلك بالدراسة والمصادقة على برنامج العمل (المشاريع المعروضة للمصادقة).

وتجدر الإشارة إلى أن المفاوضات بشأن العملية السادسة لتجديد موارد الصندوق مكنت من الاتفاق على مبلغ 4.1 مليار دولار أمريكي للفترة 2018-2022. وسيتم استعمال هذه الموارد لتمويل مشاريع في البلدان في طريق النمو في الميادين الرئيسية لتدخل الصندوق. وستتميز هذه المرحلة أيضا بإعطاء الانطلاقة لبرامج التأثير في إطار مقاربة مندمجة داخل مجموعة من الدول من ضمنها المغرب، وستهم مواضيع المدن المستدامة، والأمن الغذائي، وتدبير الغابات، بهدف الحصول على أكبر قدر من المنافع البيئية الشاملة.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

المنظمات غير الحكومية

ONG