حملة تحسيسية حول التخلص من الكمامات الواقية الإجبارية بطريقة سليمة

M. Rabbah s’entretient avec Lord Goldsmith of Richmond Park, Ministre d’Etat  britannique de l’Environnement et du Pacifique

السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة يتباحث افتراضيا مع وزير الدولة البريطاني المكلف بالبيئة وشؤون المحيط الهادي

تحدث السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة افتراضيا مع السيد هون لورد جولدسميث من ريتشموند بارك، وزير الدولة البريطاني المكلف بالبيئة وشؤون المحيط الهادي بوزارة الخارجية، الكومنولث والتنمية ووزير البيئة والغذاء والشؤون القروية في 21 أكتوبر 2020. وتأتي هذه المقابلة في إطار زيارة افتراضية قام بها اللورد جولدسميث لفهم أفضل لمقاربة المغرب و أولوياته وتجربته الناجحة في الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف ، بالإضافة إلى تدارس إمكانية تعميق وزيادة سبل التعاون بين المملكة المتحدة والمغرب في مجالات المناخ والتنمية المستدامة قبل مؤتمر الأطراف 26 وما بعده.

وخلال هذا اللقاء، أشاد السيد جولدسميث بالدور الريادي للمغرب في مجال التغير المناخي من خلال سياسته الطموحة على المستوى الوطني وانخراطه في الجهود الدولية لمحاربة هذه الظاهرة بما في ذلك التنظيم الناجح لمؤتمر كوب 22. كما عبر عن أمله في المشاركة المغربية على أعلى مستوى في قمة الطموح المرتقبة في 12 دجنبر 2020 التي ستوافق الذكرى الخامسة لاتفاق باريس حول المناخ.

ومن جهته، فقد أبرز السيد عزيز رباح فرص التعاون والاستثمار العديدة بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة لا سيما في مجالات الطاقة والمعادن والحفاظ على الموارد الطبيعة وتثمين نظمها الإيكولوجية وتغير المناخ. وبهذا الخصوص، أكد أن قمة 12 دجنبر 2020 ستكون فرصة للمغرب ليعرض مساهمته المحددة وطنيا التي تم تحيينها للرفع من سقف الطموح لتقليص انبعاثات الغازات الدفيئة في أفق 2030، وكذا ليعرض الرؤية المتعلقة باستراتيجية التنمية المنخفضة الكربون في أفق 2050.

وأعرب السيد رباح عن الدعم الكامل لرئاسة المملكة المتحدة لمؤتمر كوب 26 المرتقب سنة 2021 والذي يجب أن يشكل فرصة لتقييم مجهودات الدول والمنظمات الدولية، مع التأكيد على النظر في الكيفية التي يمكن بها مساعدة البلدان النامية لمواجهة تحدي التغير المناخي وإعادة الانتعاش الاقتصادي بعد جائحة كوفيد19 أخذا بعين الاعتبار الأبعاد البيئية والمناخية. وفي نفس السياق، أفاد السيد الوزير على أنه في ظل الأزمة الوبائية الحالية وتأثيرها على التنمية الاقتصادية، فإن البلدان النامية، بما فيها المغرب، تشتغل على نماذج تنموية جديدة وتبحث عن شركاء جدد، ولهذا فإن الشراكة بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة يجب تعزيزها في مجموعة من المجالات بما في ذلك البيئة والتنمية المستدامة.

وفي هذا الصدد، أكد السيد الوزير على فرص التعاون والشراكة الممكن استثمارها أيضا في إطار التعاون الثلاثي الأطراف مع الدول الأفريقية خصوصا في المجالات الخمس ذات الأولوية: الولوج إلى الطاقة الكهربائية والبنيات التحتية والفلاحة المستدامة وتطوير نظام استغلال الثروات الطبيعية سيما المعدنية منها وكذا تطوير قطاع الخدمات.

وبالمقابل، أكد الوزير البريطاني على التزام المملكة المتحدة لتطوير التعاون في مجالات التنمية المستدامة وخاصة في مجال الطاقات النظيفة كالهيدروجين الأخضر وحماية النظم البيئية مؤكدا على أن الاستثمار في الطبيعة يساعد كذلك على تقوية المرونة والتكيف مع آثار التغير المناخي.

وفي الختام، أكد كل من السيد رباح والسيد جولدسميث على ضرورة مواصلة هذه اللقاءات وعبرا عن أملهما في أن تشكل الشراكة الاستراتيجية بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة فرصة من أجل تطوير مشاريع ملموسة في المجالات التي تم التطرق إليها خلال هذا اللقاء

 

كلمة السيد الوزير بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة

حملة تحسيسية حول النظافة بمناسبة عيد الأضحى

تنظم وزارة الطاقة والمعادن والبيئة - قطاع البيئة ككل سنة حملة تحسيسية من أجل بيئة سليمة خلال أيام عيد الأضحى تحت شعار "عيد مبارك نظيف".

وتهدف هذه الحملة التي سيتم إطلاقها يوم الإثنين 27 يوليوز 2020 إلى تحسيس المواطنين بضرورة الحفاظ على نظافة المحيطات والفضاءات، بتفادي التخلص من مخلفات الذبح في قنوات الصرف الصحي، وجمع النفايات والبقايا في أكياس محكمة الإغلاق، ووضعها في حاويات الأزبال، لتسهيل عمل المكلفين بالنظافة.

كما تهدف هذه الحملة إلى توعية المواطنين بأهمية المحافظة على جودة جلود الأضاحي خلال عملية السلخ، وبطرق حمايتها من التعفن عن طريق رشها بالملح، وتركها في أماكن تتوفر على التهوية، حتى يتم تثمينها في صناعة الجلود وفي الصناعة التقليدية.

وتتضمن هذه الحملة كذلك رسائل للتحسيس حول ضرورة التقيد الصارم بقواعد النظافة في هذه الظرفية الاستثنائية المتعلقة بالتصدي لوباء كورونا المستجد، بما فيها التعامل بشكل حصري مع الأشخاص الحاملين لرخص الذبح من قبل السلطات المختصة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة تتضمن بث كبسولات تحسيسية عبر المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي وعبر شاشات التلفزة والقنوات الإذاعية.

في ندوة افتراضية حول المحيطات: الوزير رباح يدعو إلى تطوير الذكاء الجماعي على المستويين الإقليمي والمحلي لصالح المحيطات، فاتح يوليوز 2020

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمحيطات، نظمت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة / قطاع البيئة يوم فاتح يوليوز 2020 ندوة افتراضية في موضوع: "المحيطات في صلب الرهانات المناخية". وقد عرفت هذه الندوة الافتراضية التي ترأسها السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة مشاركة مجموعة من الخبراء الأجانب والمغاربة يمثلون هيئات دولية والقطاعات الوزارية ومؤسسات البحث العلمي والمجتمع المدني.

خلال كلمته الافتتاحية، أكد السيد الوزير على أهمية الاحتفال باليوم العالمي للمحيطات لتحسيس مختلف المتدخلين حول هشاشة النظم البيئية البحرية والساحلية وضرورة حمايتها.

وذكر السيد رباح أن المغرب يعرف دينامية كبيرة في مجال حماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية، بفضل مجموعة من المشاريع والبرامج التي يتم تنفيذها مع العديد من الشركاء في مجال مكافحة تلوث الهواء، والوقاية من التلوث الصناعي، والتكيف مع التغير المناخي، وحماية الأوساط الطبيعية. وأشار إلى التقدم الحاصل على المستوى القانوني، وكمثال على ذلك مصادقة البرلمان مؤخرا على القانون المتعلق بالتقييم البيئي الاستراتيجي.

وأفاد السيد الوزير أن النقاش حول موضوع المحيطات والبحار قد اتخذ بعدا هاما على الصعيد العالمي والإقليمي والوطني، بالنظر للمؤهلات الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة المتاحة من قبل هذه الأوساط، وكذا المخاطر البيئية والمناخية التي تواجهها. وأضاف أن المغرب الذي يتمتع بإمكانات بحرية جد هامة تتجلى في الواجهتين البحريتين وثروة سمكية متنوعة وغنية، لا يستثنى من هذه الوضعية.

ودعا السيد الوزير بهذه المناسبة إلى الاستفادة من المبادرات المتوفرة، وإلى تطوير تفكير وذكاء جماعي على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي لإطلاق مبادرات جديدة تهدف إلى جني أكبر قدر من النتائج الإيجابية والتقليل من التهديدات والمخاطر التي يواجهها الوسط البحري.

ومن جهة أخرى، أشار السيد رباح إلى أن المؤهلات التي يوفرها المحيط الأطلسي بالنسبة للبلدان الإفريقية تمكن من تطوير أفكار لمشاريع تهدف إلى حماية المحيط الأطلسي. وأعطى كمثال لذلك، المبادرات الناجحة على مستوى البحر المتوسط، والتي يمكن أن تشكل نماذج لحماية وتثمين الوسط البحري الأطلسي.

وفيما يخص محور البحث والتنمية، دعا السيد وزير الطاقة والمعادن والبيئة إلى تعزيز المبادرات المتوفرة حول البحار والمحيطات، وإلى التفكير في إحداث مركز للبحث حول البيئة والمحيطات. كما أكد على ضرورة تثمين الكفاءات الوطنية في مجالات البيئة، والمناخ، والتنوع البيولوجي وسِيَّما البحري، عبر التواجد المكثف وبالخصوص في الملتقيات الدولية، مما سيساعد على الدفاع عن مصالح بلادنا وكذا البلدان النامية في هذه المنابر، وسيمكن من الاستفادة من الإمكانيات المالية المتاحة على الصعيد العالمي بهدف حماية النظم البيئة البحرية والساحلية.

Version PDF

 

الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي2020

في إطار الاحتفال بـ "اليوم العالمي للتنوع البيولوجي" في22 ماي من كل سنة ، والذي يحمل هذه السنة شعار "حلولنا في الطبيعة"، ترأس السيد عزيز رباح ، وزير الطاقة والمعادن والبيئة يوم 22 ماي 2020 ، أشغال مائدة مستديرة افتراضية، عرفت حضور أكثر من 140 مشاركًا، يمثلون القطاعات الوزارية ومؤسسات البحث العلمي والمجتمع المدني ، وكذا بعض الخبراء الوطنيين والدوليين.

وخلال كلمته الافتتاحية، أشار السيد الوزير إلى أن المغرب في قلب الدينامية العالمية فيما يتعلق بالتغيرات المناخية وحماية البيئة وأنه يشكل نموذجا في مجال التنمية المستدامة.

وفي هذا السياق، أكد السيد عزيز رباح على ضرورة التوفر على حكامة جيدة في مجال التنوع البيولوجي، وتطرق في هذا الصدد إلى ما تحقق مؤخرا من خلال إنشاء اللجنة الوطنية للتغير المناخي والتنوع البيولوجي.

وأشار السيد الوزير إلى أهمية تعزيز الإطار القانوني المتعلق بهذا المجال وتطوير نظام معلوماتي وطني متكامل للتنوع البيولوجي يمكن من الحصول على خرائطية وطنية للتنوع البيولوجي من خلال استخدام صور الأقمار الصناعية لرصد جميع التغيرات في الأوساط الطبيعية. وأكد كذلك على ضرورة تعزيز نظام المراقبة والوقاية وتزويده بكافة الوسائل اللازمة لتحمل مسؤولياته.

ومن جهة أخرى، دعا السيد وزير الطاقة والمعادن والبيئة إلى عكس الدينامية المرتبطة بفقدان النظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي، من خلال إحداث برامج إعادة تأهيل الأوساط الطبيعية وإعادة توطين بعض الأصناف وحماية بعض الكائنات. واعتبر أن تخصيص استثمارات بشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء حدائق للترفيه والتنشيط قد تشكل إحدى السبل للحفاظ على بعض الأوساط الطبيعية وتثمينها.

وتجدر الإشارة إلى أن سنة 2020 تشكل السنة التي يمكن للعالم أن يظهر فيها، أكثر من أي وقت مضى، الإرادة القوية لإيجاد إطار عالمي من شأنه "عكس المنحنى" المرتبط بفقدان التنوع البيولوجي. وتتزامن هذه السنة كذلك مع نهاية عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي 2011-2020 وبدء المرحلة الانتقالية للإطار العالمي لما بعد 2020 والعقد الجديد للأمم المتحدة لتأهيل المحيطات والنظم الإيكولوجية

. كما أن الأحداث الأخيرة التي عرفها العالم هذه السنة كجائحة كوفيد 19، تدفع في اتجاه إيلاء عناية أكبر لحماية الوسط الطبيعي ومختلف مكوناته، وبالخصوص التنوع البيولوجي.

السيد عزيز رباح، ضيف قناة "شدى تيفي"، 9 أبريل 2020

السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة يطمأن المواطنين حول تزويد السوق الوطنية بالطاقة بأنواعها وخصوصا غاز البوتان والكهرباء 3 أبريل 2020

مداخلة السيد الوزير على الاولى بخصوص التخلص السليم والآمن من الكمامات المستعملة، الرباط 5 ماي 2020

إطلاق مشروع التوأمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي من أجل تنفيذ الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة للمغرب

20200121 100559

في إطار تنفيذ برنامج "دعم التنافسية والنمو الأخضر للمغرب"، ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، والسيدة كلوديا ويدي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، والسيد كلاوس كوجيلر، سفير النمسا بالمغرب، و السيد رافاييل مارتان دو لاغارد، وزير مستشار بسفارة فرنسا بالمغرب ، إطلاق مشروع التوأمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي تحت عنوان "دعم تنفيذ الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة للمغرب"، وذلك يوم 21 يناير 2020 بمقر قطاع البيئة بالرباط.

وذكَّر السيد الوزير في كلمة الافتتاح بجودة علاقات التعاون التي تربط المغرب والاتحاد الأوروبي وبصفة خاصة مع فرنسا والنمسا. وعبر عن رغبته في توسيع أفق التعاون ليشمل محاور أخرى. كما أفاد أن السياق الوطني الحالي مناسب لتقوية التعاون الثنائي خاصة بعد الإصلاحات الجديدة والاستراتيجيات والبرامج والمشاريع الوطنية المتعلقة ، على سبيل الذكر،بالماء والفلاحة والصناعة والطاقة ومكافحة التغير المناخي.

ومن جهة أخرى، أكد السيد رباح على ضرورة الاستفادة من هذه التوأمة قصد تثمين التقدم الذي عرفه المغرب خلال العشرية الأخيرة خصوصا عبر تقوية القدرات في مجال الرصد والحكامة. وأشار السيد الوزير أن على هذا المشروع أن يصاحب الديناميكية التي يعرفها المغرب وفقا للتوجيهات الملكية السامية، والمتعلقة ببلورة برامج التنمية للفترة 2030-2040 ومواكبة الإصلاح المؤسساتي، كما أبرز السيد الوزير الدور الأساسي الذي قد تسهم به هذه التوأمة لتنزيل أهداف مشروع الجهوية المتقدمة.

وفي الختام، أكد السيد الوزير على أهمية التقائية الالتزامات ودعم المجهودات المشتركة للدول المعنية بهذه التوأمة والتي من شأنها توحيد الجهود والرؤى أمام الهيآت الدولية.

وتجدر الإشارة أن الاتحاد الاوروبي قد رصد غلافا ماليا قدره 1.2 مليون أورو لتمويل هذه التوأمة، والتي ستمتد على مدى سنتين. هذا التمويل يدخل في إطار برنامج "دعم التنافسية والنمو الأخضر"، بدعم من مديرية الخزينة والمالية الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

كما ستعمل هذه التوأمة على تحقيق التقارب والتناغم بين الإطار المؤسساتي والقانوني البيئي الوطني مع نظيره بالاتحاد الأوروبي، إضافة إلى إرساء الممارسات الجيدة والصديقة للبيئة بين الأطراف المعنية.

وللإشارة، ستتم تعبئة أكثر من أربعين خبيرا من هيئات ومنظمات فرنسية ونمساوية تعنى بمختلف المجالات البيئية للعمل وتقاسم التجارب الأوروبية في هذا المجال.

IMG 20200121 WA0025

IMG 20200121 WA0069

IMG 20200121 WA0082 1

المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة - قطاع البيئة، يحرز على جائزة امتياز لتطبيق " IPlages"

unnamed 1

تم تتويج وزارة الطاقة والمعادن والبيئة- قطاع البيئة بجائزة امتياز فئة التطبيقات الذكية للدورة الثالثة عشرة لسنة 2019 بتطبيق " IPlages". وقد تم ذلك خلال حفل ترأسه السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة بحضور عدة وزراء، وسفراء وشخصيات مرموقة بقصر المؤتمرات بسلا يوم 29 يناير 2020.

ويعتبر هذا التطبيق المتوج أداة معلوماتية أطلقها قطاع البيئة بداية موسم الاصطياف المنصرم لإخبار العموم حول نوعية جودة مياه الاستحمام، وذلك في إطار تنفيذ القانون 31- 13، المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات، ووفقًا لمقتضيات المعيار المغربي 03-7- 199 المتعلق برصد جودة مياه الاستحمام ب 169 شاطئا و451 محطة طول الساحل المغربي.

ومن أهم الخدمات التي يوفرها هذا التطبيق، نذكر العرض الخرائطي لجميع الشواطئ المدرجة في إطار البرنامج الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام، والإخبار عن جودتها. كما يقوم بتقديم المعلومات الهامة والضرورية عن كل الشواطئ التي تخضع لعمليات الرصد كبنياتها التحتية الأساسية، ومرافقها الصحية، والخدمات المتوفرة بها كالنقل العمومي، والأمن، والحراسة، والإسعافات الأولية علاوة على نصائح تحسيسية ووقائية للمصطافين لتجنب المخاطر المرتبطة بالسباحة.

ومما لا شك فيه أن هذا التطبيق سيساهم في إبراز المؤهلات الترابية المرتبطة بالساحل وخلق تنافسية إيجابية بين الجماعات الترابية من شأنها تعزيز حماية بنية الشواطئ المغربية وتصنيفها من بين الشواطئ العالمية الأكثر استدامة.

unnamed

رئيس الحكومة في الدورة 25 لمؤتمر المناخ  (COP 25) : " المغرب ملتزم بتعهداته وعلى المنتظم الدولي تحمل مسؤولياته"

PHOTO 1 OUVERTURE CHEF GVNT ET MINISTRE

أكد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني انخراط المغرب ودعمه لكل المبادرات التي تضمن حياة كريمة للإنسانية، والعمل على تفادي كوارث التغيرات المناخية وتداعيتها بالأخذ بزمام المبادرة. وقال في جلسة افتتاح المؤتمر الخامس والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن التغيرات المناخية، إن هذه الدورة ستمكن من تثمين الدينامية الإيجابية التي أطلقتها قمة الأمم المتحدة من أجل المناخ المنعقدة خلال شهر شتنبر الماضي، وسيتمخض عنها المزيد من الطموحات والفعالية.

وبعدما شكر جمهورية الشيلي لتحملها مسؤولية رئاسة الدورة، وإسبانيا لاحتضانها أشغالها، شدد رئيس الحكومة على ضرورة أن تسعى المجهودات الجماعية لإرساء مقاربة إرادية عادلة ومستدامة من أجل المناخ، للتأسيس لتضامن عالمي فعلي في مجال التعامل مع التغيرات المناخية.

وأكد رئيس الحكومة أن المملكة المغربية تواصل بفضل رؤية جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وريادة جلالته وانخراطه الشخصي، تطوير تدخلاتها في هذا المجال، على المستويات الوطني والإقليمي والدولي في إطار مقاربة طموحة وتضامنية، مذكرا بأن المغرب بادر بإطلاق مسلسل للمشاورات من أجل تجاوز الهدف المتمثل في تقليص مستوى انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 42% في أفق 2030.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن المغرب يطمح للرفع من حصة قدرته الإنتاجية للطاقة الكهربائية من مصادر متجددة إلى نسبة 52%، مشيرا لتقوية التزام المغرب من أجل ضمان انخراط أكبر للشباب وللمجتمع المدني، ولا سيما من خلال «إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة" الذي أطلق على هامش الدورة COP22، ومن خلال «مبادرة الشباب الإفريقي من أجل المناخ" التي أطلقتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في شتنبر الماضي بالأمم المتحدة.

وذكر رئيس الحكومة أن المغرب يعمل بالشراكة مع القارة الإفريقية التي تتعرض بشكل غير عادل لانعكاسات التغيرات المناخية، وتوجد اليوم في قلب المجهودات من أجل التزام دولي، ومن المطلوب أن تستفيد القارة من دعم يتناسب وحجم الضرر الذي يلحق بها.

وأكد في السياق نفسه أن تفعيل لجنتي المناخ المتعلقتين بحوض الكونغو وبمنطقة الساحل، اللتين تم إطلاقهما بمبادرة من جلالة الملك محمد السادس، خلال القمة الإفريقية الأولى للعمل المنعقدة بمراكش عل هامش قمة COP22، وكذا مبادرتي الاستدامة والاستقرار والأمن(3S) بإفريقيا، تأقلم الفلاحة بإفريقيا (3A) اللتين أطلقتا في نفس تلك الدورة، يوفر أرضية متعددة القطاعات للاستثمار، ويتعين أن تحظى بالأولوية لدى الآليات الدولية للتمويل في مجال المناخ.

وفي الختام، دعا رئيس الحكومة باسم المملكة المغربية المنتظم الدولي لتحمل المسؤولية الجسيمة اتجاه الأجيال القادمة بخصوص تداعيات التغيرات المناخية، والتحلي بالحس السليم وبالطموح، من أجل المحافظة على الأقل على الحد الأدنى الضروري لحياة الإنسانية، قائلا "لا زال بمقدورنا تفادي الكارثة، إذا أخذنا منذ الآن بزمام المبادرة."

افتتاح الاجتماع الوزاري (رفيع المستوى) كوب 25، الثلاثاء 10 دجنبر 2019 بمدريد

photo 1 article 1

photo 3 article 1

photo 2 article 1

تصريح المملكة المغربية في الاجتماع الوزاري خلال الدورة 25 للتغيرات المناخية، 10 دجنبر 2019

 

قدم السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، تصريح المملكة المغربية في الاجتماع الوزاري خلال أشغال الدورة 25 لمؤتمر الدول الأطراف للتغيرات المناخية، يوم 10 دجنبر 2019 بمدريد.

وذكر السيد الوزير خلال هذا التصريح بالإنجازات التي قام بها المغرب تنفيذا لالتزاماته في إطار الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة للتغيرات المناخية، من خلال مقاربة طوعية وتشاركية ومسؤولة في هذا المجال، تقوم على الركائز الأساسية للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، من أجل ضمان الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر.

وهكذا، وفي إطار تنفيذ مساهمته المحددة وطنيا، قام المغرب بوضع مجموعة من الإجراءات المتعلقة بخفض انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 42 ٪ بحلول سنة 2030، وهو مستعد لرفع مستوى هذا الطموح كما جاء في الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في قمة العمل المناخي المنعقدة في شهر شتنبر الماضي بنيويورك.

كما أبرز السيد رباح الجهود التي يبذلها المغرب فيما يخص التعاون جنوب-جنوب في هذا المجال، وبالخصوص ما يتعلق بدعم اللجان الثلاثة التي تم إحداثها خلال قمة رؤساء الدول الأفارقة التي انعقدت على هامش المؤتمر الثاني والعشرون (لجنة حوض الكونغو ولجنة الساحل ولجنة الدول الجزرية).

وأكد السيد الوزير أن تحقيق الأهداف المسطرة في إطار المساهمات الوطنية يستوجب تعبئة موارد مالية إضافية وقابلة للتوقع، عمومية وخاصة، وذلك في إطار تعاون دولي قوي.

وفي هذا الصدد، دعا السيد رباح البلدان المتقدمة إلى الوفاء بالتزاماتها وإبداء مرونة أكبر في إطار التضامن الدولي، واتخاذ القرارات اللازمة لتفعيل اتفاق باريس، وبالخصوص ما يتعلق بتدابير التكيف وسوق الكربون ووسائل التنفيذ.

نص الرسالة الملكية السامية التي وجهها جلالة الملك حفظه الله لقمة الرؤساء حول المناخ وتلتها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بنيويورك ، 23 شتنير 2019

نص الرسالة الملكية التي تلتها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة :

SM le Roi adresse un Message au Sommet Action Climat MAP ECO

“الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

معالي الأمين العام،

أصحاب الفخامة والمعالي،

أود في البداية، أن أوجه تحية إشادة وتقدير، لمعالي السيد أنطونيو غوتيريس، على مبادرته بعقد هذه القمة الهامة.

ذلك أن تدهور بيئتنا أصبح واقعا ملموسا، يشكل تهديدا يتعين علينا أن نتصدى له بشكل جماعي.

فبالنسبة للمملكة المغربية، رغم ضعف ما تنتجه من انبعاثات مسببة للاحتباس الحراري، فقد التزمت بخفض انبعاثاتها في أفق 2030 بنسبة 42%، في إطار المساهمة المحددة وطنيا في هذا الشأن.

وقد تم تعزيز ذلك، بإطلاق مسار إدماجي شامل لتجاوز هذه النسبة.

إذ قررت بلادنا، في شهر نونبر الماضي، رفع سقف طموحاتها، من خلال زيادة حصة مصادر الطاقات المتجددة، في إنتاج الطاقة الكهربائية وطنيا، لتصل إلى 52% في أفق 2030.

حضرات السيدات والسادة،

إن إفريقيا، التي تعاني من آثار التغيرات المناخية، ينبغي أن تحظى بالأولوية في عملنا الجماعي.

وفي هذا الإطار، أطلقت قمة العمل الإفريقية الأولى، المنعقدة بمراكش، دينامية غير مسبوقة، لاسيما من خلال تفعيل لجنتي المناخ الإفريقيتين لحوض الكونغو ومنطقة الساحل.

كما قام المغرب بتعاون مع البلدان الشقيقة في القارة، بإطلاق “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية”؛ إضافة إلى مبادرته مع إثيوبيا بتشكيل “تحالف من أجل الولوج إلى الطاقة المستدامة”، لفائدة البلدان الأقل تقدما، لاسيما في إفريقيا.

حضرات السيدات والسادة،

لقد قامت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، رفقة شركائها، بإحداث “شبكة الشباب الإفريقي من أجل المناخ”، التي تهدف إلى إعلاء الحس القيادي والابتكار، وإبراز الدور الإيجابي للشباب الإفريقي.

وبهذا الخصوص، فإن “قمة المناخ الأولى المخصصة للشباب” تبعث على التفاؤل، وتتطلب منا أن نتفاعل معها، وندعمها بشكل إيجابي.

إن طموحنا في مجال التصدي للتغيرات المناخية يقتضي تضامنا دوليا فعليا، وتمويلات دائمة، ونقلا نوعيا للتكنولوجيا والمهارات.

ذلكم هو المغزى الحقيقي لالتزامنا من أجل المغرب، ومن أجل إفريقيا، ومن أجل كوكبنا.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة

sm le roi 3

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس رسالة إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة، التي انطلقت يوم الأربعاء بالرباط، تحت شعار "دور العوامل الثقافية والدينية في حماية البيئة والتنمية المستدامة".

وفي ما يلي نص الرسالة الملكية التي تلاها وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج :

"الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

أصحاب السمو؛

أصحاب المعالي والسعادة ؛

حضرات السيدات والسادة ؛

إنه لمن دواعي سرورنا أن نتوجه إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة، الذي أبينا إلا أن نضفي عليه رعايتنا السامية، لما نوليه من عناية فائقة لقضايا البيئة والتنمية المستدامة.

وإذ نرحب بكم ضيوفا كراما في بلدكم الثاني المملكة المغربية، فإننا نغتنم هذه المناسبة، لنجدد عبارات التهاني لمعالي الدكتور سالم بن محمد المالك، على تقلده منصب المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، معربين له عن متمنياتنا بكامل التوفيق والسداد في مهامه.

كما نتوجه بعبارات الشكر والتقدير لهذه المنظمة، على الجهود الحميدة التي ما فتئت تبذلها، في سبيل تعزيز التعاون الإسلامي المشترك، في كافة المجالات، ولاسيما في مجال البيئة، لما للجوانب العلمية، والثقافية، والدينية من أهمية بالغة في تحقيق التنمية المستدامة، والمحافظة على البيئة.

حضرات السيدات والسادة،

لقد أضحت إشكاليات البيئة والتنمية المستدامة أحد الرهانات الكبرى التي تواجه العالم، بحيث أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث الدولية، استنزافا غير مسبوق للثروات الطبيعية، وارتفاعا مهولا في نسبة التلوث، واختلالا عميقا للتوازن البيئي على الصعيد العالمي، مع ما يترتب على هذه الوضعية المقلقة، بل والخطيرة، التي يعيشها كوكبنا اليوم، من آثار سلبية واضحة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وكذا الصحية. وهو ما ينذر بحتمية المخاطر المحدقة بكل بلدان المعمور، خاصة الهشة منها.

إن التصدي للمشاكل البيئية الملحة، والتي لا تقف الحدود السياسية ولا الجغرافية أمام تأثيراتها السلبية، لا يمكن أن يتم إلا في إطار تعاون وطيد بين الدول. فليس بمقدور أي دولة بمفردها، مهما بلغت إمكاناتها، مواجهة هذه المشاكل.

ومن هذا المنطلق، فإن مؤتمركم هذا يشكل فرصة لدولنا، من أجل تقييم الجهود المبذولة في هذا المجال، وتنسيق التعاون والشراكة بين كل الفاعلين، بما يمكن من تحقيق الأهداف المتوخاة، بما يعود بالنفع على مستقبل بلداننا وشعوبنا كافة.

حضرات السيدات والسادة،

لقد انخرطت المملكة المغربية في مسلسل التعبئة الجماعية، وطنيا ودوليا، منتهجة سياسة إرادية للحفاظ على البيئة، تقوم على تجنيد الطاقات وتكريس الجهود لفائدة تنمية مستدامة تجعل من البيئة ركيزة أساسية، وذلك من خلال إدماج البعد البيئي في مختلف الإستراتيجيات القطاعية والمخططات التنموية. علاوة على دسترة الحق في البيئة التي شكلت خطوة إضافية أكدت على التزام المغرب الجاد من أجل الحفاظ على البيئة.

وبموازاة مع ذلك، تعزز انخراط المملكة المغربية في مسار تسريع تنزيل الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030، من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وفق مقاربة تشاركية، تدمج الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وترتكز على مرجعيات واضحة دستوريا وقانونيا. وفي إطار تنفيذ هذه الإستراتيجية، تم وضع إطار للحكامة واعتماد مجموعة من المخططات القطاعية للتنمية المستدامة، بهدف تعزيز الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر في أفق 2030.

كما يحدد ميثاق مثالية الإدارة من بين أهدافه تعميم المقاربة البيئية داخل المباني والإدارات العمومية، وتشجيع المشتريات العمومية المستدامة والمسؤولة، وكذا تعزيز مثالية الفاعلين العموميين في مجال الاعتماد التدريجي للنقل المستدام.

ومن نافلة القول أن تحقيق أهداف هذه الاستراتيجية، يظل رهينا بانخراط كافة مكونات المجتمع، من خلال تحول ثقافي عميق، أساسه تنمية الوعي البيئي، والنهوض بالتربية على البيئة، خاصة لدى الأجيال الناشئة، وترسيخ ثقافة التنمية المستدامة، عبر إدراجها في برامج التربية والتعليم والتكوين.

كما ينبغي تعزيز ذلك باعتماد برامج عمل للتحسيس والتواصل والتربية البيئية، لتنمية السلوكيات الفردية والجماعية، التي تتوافق مع مستلزمات حماية البيئة، تماشيا مع قيم ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف.

حضرات السيدات والسادة،

إن المملكة المغربية، ووعيا منها بضرورة تحقيق التكامل بين مختلف أجندات العمل الدولية، الهادفة في مجملها إلى مكافحة التغير المناخي، ما فتئت تعمل على ملاءمة مساهمتها المحددة وطنيا، للتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة مع أهداف التنمية المستدامة. ومن أجل ذلك، تم إحداث مركز الكفاءات للتغير المناخي، كأداة لمواكبة ودعم الفاعلين الوطنيين، وكذا لتقاسم تجربة المغرب في هذا المجال، وتعزيز التعاون جنوب -جنوب، لاسيما مع الدول الإسلامية والإفريقية. وعلى صعيد آخر، فإن المملكة المغربية قد حددت هدف خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 42%. وسيتم تحقيق هذا الهدف أساسا من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة، التي نعمل في إطارها على رفع نسبة مساهمة الطاقات المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية. وذلك من خلال عدة مشاريع ريادية ومهيكلة، تهم الطاقة الشمسية، والريحية، والكهرومائية. وعلى هذا الأساس، شرعت بلادنا في وضع وتنفيذ المخطط الوطني للتكيف، وذلك بهدف ملاءمة الأولويات الوطنية مع الالتزامات الدولية في مجال التغير المناخي، وتعزيز القدرة على التكيف بشكل ملائم مع الأولويات القطاعية وخصوصيات المجالات الترابية، مع تعبئة الدعم التقني والمالي المناسب لتحقيق الأهداف المسطرة.

حضرات السيدات والسادة،

إننا نؤمن بأهمية العمل البيئي الجماعي، في تعزيز قواعد التعاون الإسلامي المشترك، وذلك من خلال تعزيز سبل التكامل والتنسيق، وتبادل التجارب والخبرات بين الدول الإسلامية. وفي هذا الإطار، شرعت المملكة المغربية في تنفيذ إحداث الأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة، كمشروع معرفي مشترك وطموح، يهدف إلى تعميق التفكير العلمي الدقيق، وكذا إذكاء الوعي بالتحديات البيئية والتنموية الحالية والمستقبلية، وسبل التعامل معها في مجالات الحكامة والعلوم والتكنولوجيا وتقوية الكفاءات. كما تسعى هذه الهيئة إلى تحقيق الريادة المطلوبة في مجال التنمية المستدامة، مع الحرص على اعتماد مناهج العمل المستوحاة من الثقافة الإسلامية الأصيلة لاستخدام موارد الأرض. وقد تم التأكيد، على أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة، من أجل أن تكون هذه الأكاديمية مؤسسة تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي. وهو ما سيمكنها من تسخير آليات التعاون الدولي اللازمة لتطوير أدائها، وتفعيل دورها داخل هذه المنظمة، في إطار تفاعلها مع باقي الهيآت الإقليمية والدولية المهتمة.

وإننا واثقون بأن النقاش العلمي البناء، والمقترحات والتوصيات الوجيهة التي ستصدر عن هذا المؤتمر الهام، سيكون لها، بلا شك، الأثر الإيجابي في النهوض بقضايا البيئة والتنمية المستدامة بعالمنا الإسلامي.

وإذ نجدد الترحاب بكم، متمنين لكم طيب المقام بين ظهرانينا، فإننا ندعو الله تعالى أن يوفقكم ويسدد خطاكم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

انطلاق الحملة التحسيسية #عيد_مبارك_نظيف

Ph1

السيدة نزهة الوفي خلال إعطائها انطلاق الحملة الوطنية من أجل الحفاظ على البيئة المنظمة تحت شعار "عيد مبارك نظيف" اليوم الأربعاء 24 يوليوز 2019.

ونظرا لارتفاع حجم نفايات العيد نسقت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عملا تحضيريا لتقليص نفايات العيد في إطار تنزيل المخطط الوطني لتثمين النفايات، مع عدد من الشركاء خاصة وزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وفيدرالية الصناعات الجلدية حول عملية فرز جلود الأضاحي وذلك عبر تحسيس المواطنين بالحفاظ عليها وتثمينها في الصناعات الجلدية خاصة أن المغرب يخسر سنويا ما يقارب 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي التي يتم استغلال فقط 15 في المائة منها وضياع 85 في المائة.

وستشمل الحملة التحسيسية لحماية البيئة من خلال حملة فرز وتثمين الجلود التي سيقوم بها عدد من الشركاء، كمرحلة أولى سبع مدن، وهي بني ملال وبرشيد والجديدة والرباط ومراكش وفاس والدار البيضاء، على أن يتم تعميمها لاحقا على كل المدن المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة تتم بتعاون مع فدرالية الصناعات الجلدية (FEDIC) ومجموعة من القطاعات الحكومية، والجماعات المحلية، وشركات التدبير المفوض لجمع النفايات وجمعيات المجتمع المدني.

#عيد_مبارك_نظيف

ph2

ph33

ph4

ph5

لقاء ثنائي بين السيدة نزهة الوفي والسيدة إنغر أندرسن المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة

8

عقدت السيدة نزهة الوفي اجتماعا مع السيدة إنغر أندرسن من أجل تدارس سبل تطوير التعاون في مجالات البيئة والتنمية المستدامة، وذلك يومه الأربعاء 17 يوليوز 2019 على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويورك.

وقد أبرزت السيدة كاتبة الدولة المجهودات التي تبذلها المملكة المغربية من أجل تحقيق الاستدامة مع الأخذ بعين الاعتبار البعد الأفريقي في سياساته التنموية، مستعرضة عدة مشاريع تنموية ناجحة كمشروع التدبير المندمج للساحل بالجهة الشرقية والذي يطمح المغرب إلى تعميمه في الجهات الأخرى. ومن جانبها عبرت السيد المديرة التنفيذية عن إعجابها بتجربة المغرب في مجال البيئة والتنمية المستدامة وريادته على المستوى الأفريقي خصوصا في مجال الطاقات المتجددة والتغير المناخي.

واتفق الجانبان على تعزيز التعاون بين المغرب وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

10

9

السيدة نزهة الوفي تقدم تصريح المملكة المغربية السنوي بالمنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك يوم الأربعاء 17 يوليوز 2019

6

أكدت السيدة نزهة الوفي ، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، ان المملكة المغربية انخرطت في الدينامية الجديدة الرامية إلى العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، تبقى متيقنة بوجوب تضافر الجهود على كل المستويات من خلال تقوية التعاون الدولي المبني على التضامن بين الشعوب للسير قدما في تفعيل خطة التنمية 2030، مهيبة بالجميع من أجل الانخراط الفعلي في تنفيذ جدول أعمال أديس أبابا على أرض الواقع مع تخصيص قسط وفير من التمويل للقارة الافريقية وذلك لتدارك التأخير الحاصل في تنزيل الخطة الاممية وجعلها قادرة على تحقيق الهدف المتمثل في وجوب العمل الجاد وبالسرعة المطلوبة لكي «لا يخلف أحد عن الركب"، جاء ذلك في تصريح المملكة المغربية السنوي بالمنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويورك اليوم الأربعاء 17 يوليوز 2019.

وأضافت المسؤولة الحكومية، أن المملكة المغربية تعتبر أجندة 2030 وسيلة من الوسائل الفعالة لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة، الشيء الذي حفزنا على البحث على أحسن السبل لحث جميع المتدخلين على تنزيلها على أرض الواقع وجعل أهدافها السبعة عشر، الخيط الرفيع الذي يجب إتباعه للتوفيق بين التنمية الاقتصادية والمحافظة على البيئة وتحقيق الرفاه الاجتماعي.

وأوضحت السيدة الوفي، أنه تم إرساء الأسس اللازمة لتطوير شراكات فعالة وجعلها في خدمة التنمية المستدامة، بإعطاء بعد جديد لتعبئة وانخراط ومشاركة جميع مكونات المجتمع المغربي من قطاعات وزارية، ومؤسسات عمومية، ومعاهد البحث العلمي، ومنظمات مهنية، وقطاع خاص، وجمعيات المجتمع المدني، وخاصة الجمعيات المهتمة بشؤون الشباب والمرأة، في إعداد السياسات العمومية وتنفيذها، وكذا إحداث مؤسسات مستقلة للاستشارة كالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

وأبرزت السيدة الوفي أن المملكة المغربية اعتمدت نظاما للحكامة يكرس أهمية مشاركة كل الفرقاء في تنزيل هذه الخطة وضرورة تعزيز التنسيق بينها لتحقيق أهدافها في الآجال المحددة لذلك، مشيرة إلى أن انخراط المملكة المغربية في مسار تسريع تنزيل أهداف التّنمية المستدامة تعزز من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030 من طرف المجلس الوزاري تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم 25 يونيو 2017.

وفي ما يتعلق بانعكاس التغيرات المناخية على مستقبل البشرية، أفادت السيدة كاتبة الدولة أن المغرب حدد هدف خفض انبعاثاته من الغازات الدفيئة بنسبة 42٪ في أفق 2030 في إطار مساهماته المحددة وطنيا والتي أعدت وفق أهداف اتفاق باريس للتغير المناخي، وهو الهدف الذي سيتم تحقيقه، تضيف السيدة الوفي، من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة التي نعمل في إطارها على رفع نسبة مساهمة الطاقات المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية إلى 52 ٪ في أفق 2030 وذلك من خلال عدة مشاريع مهيكلة، تهم الطاقة الشمسية، والطاقة الريحية، وكذا الطاقة الكهرمائية، وذلك انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية.

ومن جهة أخرى، شددت السيدة كاتبة الدولة على ضرورة تعبئة المجتمع الدولي لرفع التحديات المطروحة الكبرى التي تواجهها جل الدول، وخصوصا دول القارة الافريقية، لتنزيل الخطة الأممية، والتي تتمثل في التمويل الذي يشكل عائقا لتسريع نسبة النمو في هذه الدول، مضيفة بالقول " إن العديد منها يحتاج لزيادة إيراداته على نحو أفضل والبحث عن مصادر تمويل جديدة ومبتكرة، مع وضع سياسات ومخططات وبرامج ناجعة ومستدامة في مختلف المجالات التنموية تمكن من تشجيع الاستثمار وخلق الثروة وإحداث فرص الشغل، مع مراعاة الاستعمال المعقلن للثروات الطبيعية وتثمينها والحفاظ على البيئية."

7

4 3

5 1

كلمة السيدة الوزيرة

السيدة نزهة الوفي تشارك في النشاط الموازي حول «السياسة المالية والاستغلال الرقمي لتكثيف تمويل أهداف التنمية المستدامة "، 16 يوليوز 2019 بنيويورك

3 2

أكدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة خلال نشاط موازي نظم يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 بشراكة بين اللجنة الأممية الاقتصادية الإفريقية والمملكة المغربية حول «السياسة المالية والاستغلال الرقمي لتكثيف تمويل أهداف التنمية المستدامة"، والذي نظم على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويورك، أن المغرب اعتمد في العقود الأخيرة، برنامجا شاملا للإصلاحات الهيكلية والقطاعية والاجتماعية يهدف إلى ضمان التحول الهيكلي للاقتصاد، وتحسين قدرته التنافسية العالمية، وتعزيز مستوى النمو ، فضلا عن تقليل الفوارق الاجتماعية والجهوية .

وأوضحت السيدة الوفي أنه تم تدريجيا دمج مختلف المشاريع التي أطلقت في البداية لمعالجة حالات الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والمؤسساتية في إطار مشروع اجتماعي، تم وضعه من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، شاركت فيه الحكومة والجماعات المحلية والمجتمع المدني والقطاع الخاص.

1 2

السيدة الوفي تعرض توصيات المنتدى الجهوي الأفريقي للتنمية المستدامة بإفريقيا بيوم افريقيا "Africa Day "

1 6

شاركت السيدة نزهة الوفي في "يوم إفريقي Africa Day" تحت شعار "تعزيز الشراكات للإسراع بتنفيذ أجندا 2030 حول التنمية المستدامة وأجندة 2063" وذلك يوم الأربعاء 17 يوليوز 2019 بنيويورك، والمنظم بشراكة مع المكتب OSAA لأفريقيا، واللجنة الاقتصادية لأفريقيا CEA ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD، ومعهد التنمية الاقتصادية UNIDEP والاتحاد الأفريقي، وذلك على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول التنمية المستدامة المنعقد بنيويورك.

يذكر أن الهدف من هذا اليوم الإفريقي، هو توفير أرضية لدراسة مدى تسريع تعبئة جميع الشركاء لتنفيذ أجندة 2030 وأجندة 2063 في أفريقيا. وستكون فرصة لتحديد الثغرات والتحديات التي تواجه البلدان الأفريقية وتقديم توصيات للتصدي لهذه التحديات ومنهجية لوضع سياسة وتمويل وتنفيذ نتائج التقارير الوطنية الطوعية.

2 5

3 4

تعيين السيدة نزهة الوفي رئيسة لشبكة الوزيرات والقيادات النسائية في مجال البيئة في أفريقيا

photo_en_devant

تم تعيين السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، رئيسة لشبكة الوزيرات والقيادات النسائية الأفريقيات من أجل البيئة (AFWMLE).

هذا التعيين، الذي يكافئ جهود السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وكذا المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، سيعيد تنشيط الشبكة، التي سيتم دعمها من قبل شبكة نساء البيئة الأفريقيات، علما أن المغرب يشغل في شخص السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة رئيسا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة (FRADD) بعد انتخابه يوم 17 أبريل 2019، خلال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة، المنظم يومي 17 و18 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حول موضوع "إعطاء وسائل العمل للسكان وضمان الاندماج والمساواة".

كما أن السيدة الوفي تشغل أيضا منصب نائبة رئيس مكتب المؤتمر الوزاري الإفريقي للبيئة (AMCEN) حيث تم انتخابها على هامش أشغال الدورة العادية السادسة عشرة للمؤتمر الوزاري الأفريقي، التي عقدت في ليبرفيل، بالغابون في الفترة من 12 إلى 16 يونيو 2017.

ولقد تم إطلاق الشبكة، التي يستضيفها المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي رسميًا سنة 2015، بمناسبة المؤتمر الخامس عشر لوزراء البيئة الأفارقة، الذي نظم بمصر. وتعد شبكة الوزيرات والقيادات النسائية الأفريقيات من أجل البيئة جزءا من الشبكة العالمية للوزيرات وقيادات البيئة NWMLE)).

في هذا السياق، قامت شبكة الوزيرات والقيادات النسائية الأفريقيات من أجل البيئة بتنفيذ خطة عمل 2015-2017، والتي حققت نتائج مثمرة، بما في ذلك دعم اعتماد سياسة بشأن النوع الاجتماعي والبيئة والتنمية المستدامة خلال الدورة السادسة عشر لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة (يونيو 2017، ليبرفيل، الغابون)، وإنشاء الشبكة الأفريقية للنساء صاحبات المشاريع في قطاع الطاقة (WEE). وقد تم تعزيز هذه الشبكة في مارس 2019 بإطلاق شبكة المرأة الأفريقية لحماية البيئة (NAWE).

وجدير بالذكر أنه تم إحداث شبكة الوزيرات والقيادات النسائية الأفريقيات من أجل البيئة لتكون أداة لدعم اتخاذ القرارات المتوازنة بين الجنسين، ولتنفيذ منصف لسياسات حماية البيئة والمستدامة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية للتصدي للتحديات البيئية الناشئة، بما في ذلك تلك الناجمة عن تأثير تغير المناخ.

التجربة المغربية ملهمة وتقدم أجوبة مؤسساتية الحكامة المالية والضريبية

SEDD photo 16 07 2019

في مداخلة لها بمقر الأمم المتحدة حيث ينعقد المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول أهداف التنمية المستدامة بنيويورك، استعرضت السيدة نزهة الوفي، اليوم الاثنين في جلسة عامة خصصت ل "تمويل أهداف التنمية المستدامة"، التجربة المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس على المستوى المؤسساتي والقانوني فيما يخص الإصلاحات الضريبية والجبائية.

وأكدت السيدة كاتبة الدولة أن التجربة المغربية تظل ملهمة وتقدم أجوبة مؤسساتية الحكامة المالية والضريبية، مؤكدة على أن 11 سنة المتبقية من أجل الوصول إلى سنة 2030 تتطلب المرور نحو العمل والتنفيذ من خلال اختيار أفضل الخيارات السياسية، وهذه هي الرسالة الأساسية للمنتدى الافريقي للتنمية المستدامة الذي عقد في مراكش في أبريل الماضي.

وعبرت السيدة كاتبة الدولة عن دعمها لاقتراحات الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، المتعلقة بمراجعة آليات التمويل، بما في ذلك النظام الضريبي، الذي سيجعل تمويل أهداف التنمية المستدامة مستداما.

3 1

2 2

SEDD Photo2 16 07 2019

السيدة الوفي تقدم اعلان مراكش بصفتها رئيسة الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة (FRADD5) ،
16 يوليوز 2019 - نيويورك

SEDD photo 17 07 2019

قدمت السيدة نزهة الوفي، بصفتها رئيسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة، ورؤساء المنتديات الجهوية بالقارات الأخرى لتقديم الرسائل الرئيسية وإعلان مراكش المعتمدين خلال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة (FRADD)، الذي انعقد بمراكش خلال شهر أبريل الماضي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويأتي هذا الاجتماع، المنظم اليوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019، على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويورك بدعوة من رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

3 3

4 2

2 4

كلمة السيدة الوزيرة

الاحتفال باليوم العالمي للبيئة برسم سنة 2019

تحتفل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، على غرار باقي دول المعمور، باليوم العالمي للبيئة الذي اختير له هذه السنة شعار "محاربة تلوث الهواء" عبر مجموعة من الأنشطة التواصلية والتحسيسية طيلة شهر يونيو على الصعيد المركزي والجهوي، تشمل تنظيم عدة لقاءات وندوات، وحملات النظافة، وبث برامج إخبارية وتوعوية على أمواج الإذاعة والقنوات التلفزية بتنسيق مع مختلف الشركاء.

ترأس السيد سعد الدين رئيس الحكومة والسيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة اللقاء الذي نظمته كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة احتفاء باليوم العالمي للبيئة الذي نظم تحت شعار " تلوث الهواء" وذلك يوم الاثنين 17 يونيو 2019. وقد تمت زيارة المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث مع تقديم الوحدات المتنقلة لمراقبة جودة الهواء، وإعطاء انطلاقة لتشغيل السيارات الكهربائية، وذلك في إطار تفعيل ميثاق مثالية الإدارة والذي يندرج في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

خلال نفس اليوم، تم تنظيم لقاء وطني، ترأست أشغاله السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، حيث تم خلاله تقديم الإنجازات الوطنية في مجال تحسين جودة الهواء وكذا تدارس التحديات المرتبطة بهذا الموضوع.

وعرف هذا اللقاء حضور مسؤولين حكوميين وممثلين عن المؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص، والجماعات الترابية، والمجتمع المدني، والتعاون الدولي، والإعلام.

يذكر أن شعار السنة يحيل إلى أهمية المحافظة على جودة الهواء وتحسينها، وكلفة تدهوره وتأثير تلوثه على صحة الإنشان بشكل خاص وعلى البيئة بشكل عام، بحيث أثبتت دراسة أنجزتها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بدعم من البنك الدولي، أن هذه التكلفة بلغت ببلادنا 9.7 مليار درهم سنة 2014 أي ما يعادل 1.05 % من الناتج الداخلي الخام، وكذا ضرورة حمايته من خلال اتخاد كافة التدابير والإجراءات وإنجاز البرامج والمشاريع الهادفة لمكافحة كل أشكال التلوث ومن مختلف مصادره القارة منها والمتحركة. وفي هذا الإطار، تم إعداد البرنامج الوطني لمكافحة تلوث الهواء الذي يهدف إلى تعزيز الشبكة الوطنية لرصد جودة الهواء، والتقليص من مقذوفات الانبعاثات الغازية الناتجة عن قطاعي النقل والصناعة، وتقوية الإطار القانوني في هذا المجال، وتعزيز التواصل والتحسيس.

المختبر الوطني للدراسات و رصد التلوث

Presentation du Ministère de la Santé

Présentation de la METEO

Présentation PNAir SEDD

Presentation Ministère Transport

Célébration de la Journée  Mondiale de l'Environnement 2019

Célébration de la Journée  Mondiale de l'Environnement 2019

Célébration de la Journée  Mondiale de l'Environnement 2019

Célébration de la Journée  Mondiale de l'Environnement 2019

Célébration de la Journée  Mondiale de l'Environnement 2019

 

تخليد اليوم العالمي للتنوع البيولوجي برسم سنة 2019 وتوقيع اتفاقية شراكة مع جامعة محمد الخامس، 22 ماي 2019

PANEL III

اليوم العالمي للتنوع البيولوجي : "تعزيز الدينامية البيئية المطلوبة لأحداث التحول في البراديغم ..نحتفي بشكل علمي ومؤسساتي .."

تنوعنا البيولوجي، تغذيتنا وصحتنا " بهذا الشعار اختارت الأمم المتحدة تخليد اليوم العالمي للتنوع البيولوجي لهذه السنة.

بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط ترأست السيدة نزهة الوفي لقاء تواصليا ودراسيا علميا نظمته كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة يوم الأربعاء 22 ماي.

وشارك في هذا اللقاء ممثلون عن القطاعات الوزارية ومؤسسات البحث العلمي وممثلي الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية الأخرى، فضلاً عن ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة ومانحي التمويل في المغرب.

PANEL IV

PHOTO PANEL II

PHOTO PANEL

المجهودات الحكومية في مجال المحافظة على التنوع البيولوجي

اليوم العالمي للتنوع البيولوجي : توقيع شراكة مع الجامعة لتوحيد الجهود وتعزيز التنمية المستدامة، 22 يونيو 2019

Signature convention

تخليد اليوم العالمي للتنوع البيولوجي بالمغرب عبر توقيع اتفاقية شراكة مع المعهد العلمي التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط.

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة توقع الاتفاقية مع السيد محمد غاشي رئيس جامعة محمد الخامس والسيد محمد فخاوي مدير المعهد وذلك بالمكتبة الوطنية بالرباط اليوم الأربعاء 22 ماي 2019.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى إقامة شراكة بين الطرفين لتسهيل وتعزيز التبادل العلمي والتقني وتبادل الخبراء في المجالات المتعلقة بحماية البيئة والموارد الطبيعية من أجل توحيد الجهود وتعزيز التنمية المستدامة.

وترتكز هذه الشراكة بالأساس على المحافظة على التنوع البيولوجي وخدمات النظام الإيكولوجي وتبادل المعلومات العلمية والتقنية، وتعزيز البحث والتطوير في المجالات المختلفة فيما يتعلق بالتنمية المستدامة، وكذلك بناء القدرات في مجالات التنمية والاستدامة.

زيارة ميدانية للسيدة نزهة الوفي لجهة بني ملال - خنيفرة، 30 أبريل 2019

DEVANT I

الوفي تطلق مشروع تكوين ممتهني تثمين النفايات بجهة بني ملال خنيفرة

من أجل إنجاح ورش تثمين النفايات وتأهيل العاملين بالمراكز الجهوية وفي أفق الوصول إلى إنجاز 50 مركزا لطمر وتثمين النفايات بالمغرب سنة 2021، وهو ما سيمكن من خلق الثروة ومناصب شغل مستدامة، أطلقت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، "مشروع "البرنامج الوطني لتكوين ممتهني عملية فرز وتثمين النفايات" وتوزيع أدوات ومستلزمات السلامة الشخصية عليهم، ببني ملال اليوم الثلاثاء.

وفي هذا السياق أكدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أن زيارتها لجهة بني ملال-خنيفرة، تأتي من أجل الوقوف عن قرب على مختلف أوراش كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وإعطاء الانطلاق لمشاريع ومبادرات أخرى ومنها هذا المشروع النوعي الذي تم اعداده بشراكة مع وكالة التعاون الألماني.

ويهدف هذا البرنامج التكويني، إلى تكوين العاملين في مجال فرز النفايات ومنحهم المعطيات التقنية للتعامل بشكل سليم مع النفايات ، حيث تتمثل مواضيع التكوين في "مخاطر النفايات على الصحة والبيئة"، و"النصوص التي تحكم النفايات وتصنيفها (الخطرة والغير خطرة)، فضلا عن كيفية حفاظ فارز النفايات على صحته عبر استعمال معدات الحماية الشخصية.

ومن بين مواضيع التكوين أيضا "لماذا الفرز مهم للتدبير المستدام للنفايات، والممارسات السليمة المرتبطة بفرز النفايات.

ويستهدف هذا البرنامج 300 مستفيد منهم 60 على مستوى بني ملال، إلى جانب مستفيدين بالجهات 12.

ومن جهة أخرى، تم توزيع معدات سمعية-بصرية ومستلزمات معلوماتية على بعض النوادي ببعض المدارس ودور الطالب والطالبة ايمانا منا بالدور المحوري لرفع منسوب الوعي البيئي عند الناشئة في كسب رهان التغلب على اثار التغيرات المناخية وحماية البيئة.

تجدر الإشارة إلى أن السيدة الوفي قامت بزيارة لجهة بني ملال-خنيفرة، حيث أشرفت على إعطاء الانطلاق لمجموعة من المشاريع إلى جانب السيد والي الجهة وعامل إقليم بني ملال، والسيد رئيس مجلس الجهة، فضلا على تقديم عرض حول تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وأهم إنجازات كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على صعيد جهة بني ملال-خنيفرة"، وكذا عرض حول "المخطط الوطني لتثمين النفايات.

كما تم التوقيع على اتفاقيتين، الأولى اتفاقية إطار حول البيئة والتنمية المستدامة، والثانية تهم إنجاز مشروع محطة معالجة النفايات السائلة "المرج" لمعاصر الزيتون بجماعة زاوية الشيخ.

يذكر أن هذه الزيارة الميدانية تمثل فرصة للوقوف على مؤهلات الجهة، وانجازاتها بمعية الشركاء في مجال البيئة والتنمية المستدامة، وكذا تعبئة كل الفاعلين من أجل تدبير مستدام.

PHOTO4

PHOTO 3

SIGNATURE CV

PHOTO2

افتتاح أشغال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة تحت شعار: تحت شعار "إعطاء وسائل العمل للسكان وضمان الاندماج والمساواة "

LA UNE

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نظمت المملكة المغربية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 18 أبريل 2019 بمراكش.

وعرفت هذه الدورة، التي تم افتتاحها من قبل السيد العثماني رئيس الحكومة، حضور مشاركين من 54 دولة وكذا مسؤولين رفيعي المستوى للبيئة والتنمية المستدامة. كما حضر هذه التظاهرة متخصصين في الميدان يمثلون القطاعات الحكومية، والمنظمات ما بين حكومية، وممثلين للقطاع الخاص والمجتمع المدني، وبرلمانيين، واعلاميين وطنيين ودوليين.

و تعتبر الدورة الخامسة من المنتدى الإفريقي محطة حاسمة في عملية إعداد إفريقيا لمنتدى السياسات الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سينعقد بنيويورك في الفترة بين 9 و 18 يوليوز 2019 تحت إشراف المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة و الذي سيشكل فرصة للمشاركين لمناقشة أهداف التنمية المستدامة على المستوى القاري والأهداف المرتبطة بها في أجندة 2063 (التعليم الجيد، الحد من أوجه عدم المساواة، العمل المناخي، العمل اللائق والنمو الاقتصادي، السلام والعدالة وبناء المؤسسات القوية، ووسائل التفعيل وعقد الشراكات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة).

وبصفته البلد المستضيف لهذه الدورة، سيخلف المغرب دولة السنغال، وسيصبح رئيسا للدورة السادسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة ابتداء من تاريخ عقد هذا اللقاء.

وفي هذا الإطار ستتكلف المملكة المغربية، وباسم القارة الافريقية، بتقديم التوصيات المنبثقة عن هذا المنتدى خلال أشغال منتدى السياسات الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سينظم في يوليوز من السنة الجارية بمقر الأمم المتحددة.

وبالموازاة مع الجلسات الرسمية التي كانت عبارة عن جلسات عامة ومجموعات عمل، تم تنظيم أنشطة موازية بهدف تبادل الخبرات والتجارب في مجال التنمية المستدامة على المستوى الإفريقي.

وفي هذا الإطار ينظم المغرب سبعة أنشطة، تهم الطاقات المتجددة، والتعاون جنوب-جنوب، والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، والتكيف مع التغير المناخي.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتدى الإفريقي هو منصة ما بين حكومية تم وضعها من طرف اللجنة الاقتصادية لإفريقيا بتعاون مع هيآت أخرى تابعة للأمم المتحدة، وكذا مع لجنة الاتحاد الإفريقي، والبنك الإفريقي للتنمية. ويهدف إلى تقييم التقدم الحاصل وتبادل التجارب في ميدان التنمية المستدامة بإفريقيا، وتقديم التوصيات بشأن تسريع تنفيذ أجندة 2030.

2 3

3 2

1 3

كلمة السيد رئيس الحكومة

كامة السيدة كاتبة الدولة

اعلان مراكش

اعلان مراكش (النسخة الإنجليزية)

السيدة نزهة الوفي تواصل زياراتها الميدانية التفقدية لمشاريع التنمية المستدامة، 9 أبريل 2019 بجهة العيون الساقية

LA UNE

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، والتي جعلتها مشروعا مجتمعيا شاملا ومتكاملا، وتنزيلا لمخططات التنمية المستدامة من خلال الانخراط والتعبئة الجماعية، تقوم السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بمواصلة الزيارات الميدانية. وفي هذا الإطار، قامت السيدة نزهة الوفي بزيارة ميدانية وتفقدية لتتبع أوراش التنمية المستدامة على المستوى الترابي وتسريع و تيرة إنجازها بجهة العيون الساقية الحمراء يوم 9 أبريل 2019.

وقد كان برنامج العمل حافلا بمجموعة من الانشطة. حيث تم تنظيم اجتماع مع جميع الفاعلين على مستوى الجهة الذي عرف تقديم مجموعة من العروض حول وضعية تقدم انجاز مشاريع البيئة والتنمية المستدامة وتميز بنقاش جاد وبناء ومثمر. كما تمت زيارة محطة تطهير المياه المستعملة للعيون التي توجد في مراحلها الأخيرة من الإنجاز ومقر مركز طمر وتثمين النفايات ببوجدور. وقد توجت أشغال هذه الزيارة بتوقيع اتفاقية إطار للشراكة بين كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وولاية جهة العيون الساقية الحمراء، ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء.

وفي كلمتها خلال هذا اللقاء التواصلي، أكدت السيدة كاتبة الدولة الانخراط في جميع المبادرات التي تروم ادماج البعد البيئي والاقتصادي والاجتماعي على المستوى الترابي. وأبرزت الوفي، ان المغرب قد تبنى نموذجا تنمويا يقوم على حماية البيئة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية وتثمينها من أجل تعزيز التنمية المستدامة. و تظهر تجليات هذا النموذج التنموي بشكل واضح من خلال مجموعة من الأوراش المهيكلة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة تتماشى ومقتضيات الاتفاقيات الدولية المتعددة الأطراف المرتبطة بحماية البيئة والتنمية المستدامة ومكافحة التغير المناخي، والتي توجت بإصدار القانون الإطار حول الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة الذي رسخ مبدأ الحق في العيش في بيئة سليمة للجميع وتحقيق التنمية المستدامة، و تفعيل هذه السياسة من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي من شأنها توجيه عمل جميع الفاعلين وإدراج ثقافة التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر على المستوى الوطني والجهوي و المحلي.

وفي هذا الإطار، تضيف السيدة كاتبة الدولة، ومن أجل تنزيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتفعيل مضامينها، تعمل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على المستوى الوطني، ومديريتها الجهوية بجهة العيون الساقية الحمراء على المستوى الترابي، على إرساء بنية عمل تشاركية وتشاورية وخلق فضاء للتفاعل والتنسيق والاتقائية في مجال البيئة والتنمية المستدامة بين مختلف الفاعلين والمتدخلين على المستوى المحلي، وما اجتماع اليوم الا تجسيدا لهذه الدينامية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفيما يخص أوراش جهة العيون الساقية الحمراء ، قدمت السيدة نزهة الوفي الخطوط العريضة لبعض الإنجازات والاستشرافات :

- على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء وبشراكة مع مختلف المتدخلين، تعمل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على دعم تمويل مشاريع مهيكلة، بشراكة مع وزارة الداخلية، تهم أساسا مجالي التطهير السائل وتدبير النفايات. حيت تم، في اطار البرنامج الوطني للتطهير السائل، إنجاز وتأهيل شبكة التطهير السائل، انجاز قنواة تصريف مياه الأمطار، وانجاز محطة معالجة المياه العادمة بالعيون، والمرسى، وفم الواد، وسمارة، وبوجدور بغلاف مالي يقدر بحوالي 236 مليون. وكذا تمويل مشاريع اعداد المخططات المديرية الإقليمية لتدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها، وإنجاز مراكز الفرز وطمر وتثمين النفايات على المستوى الجهة بمساهمة مالية بلغت حوالي 146،6 مليون درهم، وذلك في اطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية.

- كما يتم حاليا بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، و بدعم مالي قدره 1 مليون درهم اعداد المخطط المديري الجهوي لتدبير النفايات الصناعية والطبية والصيدلية غير الخطيرة والنفايات النهائية والفلاحية والهامدة والذي سيشكل وثيقة مرجعية لتدبير هذه الأنواع من النفايات بحيث سيمكن من تحديد كمياتها و تطورها وكذا المواقع التي يمكن أن تضم منشئات معالجتعا.

- كما يتم حاليا بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، و بدعم مالي قدره 1 مليون درهم اعداد المخطط المديري الجهوي لتدبير النفايات الصناعية والطبية والصيدلية غير الخطيرة والنفايات النهائية والفلاحية والهامدة والذي سيشكل وثيقة مرجعية لتدبير هذه الأنواع من النفايات بحيث سيمكن من تحديد كمياتها و تطورها وكذا المواقع التي يمكن أن تضم منشئات معالجتعا.

- فيما يخص البرنامج الوطني للسياحة القروية والطبيعية، خصصت كتابة الدولة 15 مليون درهم كمساهة للجهة في هذا البرنامج الذي يمتد من 2018 الى 2020 حيث تم رصد 5 ملايين درهم منها.

- وعلاقة بالتوعية، والتحسيس وتقوية قدرات الشركاء، فقد حضي أكثر من 300 مستفيد من تكوين في عدة مجالات ذات الصلة بالبيئة بالتنمية المستدامة كالدورات التكوينية لتقوية قدرات المنشطين البيئيين، والفاعلين الجمعويين، وممثلي الجماعات الترابية، وكذا أعضاد اللجنة الجهوية لدراسة التأثير على البيئة.

- أما في ما يخص برنامج رصد جودة مياه الاستحمام و الرمال بشواطئ الجهة، تحضى سنويا سبع شواطئ للجهة من مراقبة جودة المياه وشاطئين من مراقبة جودة الرمال كذلك. و قد اختتمت أشغال الصبيحة بتوقيع الاتفاقية الاطار الشراكة والتي تهدف إلى إرساء أسس الشراكة والتعاون من أجل تنزيل مقتضيات وأهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، واقتراح خطة عمل جهوية للتنمية المستدامة لتفعيل مبادئ وأولويات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتسهيل تبادل المعلومة البيئية على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء مع الحرص على إدماج محاورها وأهدافها في مختلف المخططات التنموية على الصعيد الجهوي والمحلي، مما سيمكن الجهة من وضع خطة جهوية للتنمية المستدامة على المدى المتوسط.

وبعد الزوال، مكنت زيارة محطة تطهير المياه العادمة لمدينة العيون من الاطلاع على تقدم الأشغال الذي وصل إلى ما يناهز 90 بالمائة وستمكن هذم المحطة من اعادة استعمال المياه العادمة في مجال السقي.

أما ببوجدور، وبعد اللقاء التواصلي الذي انعقد بمقر العمالة والذي أعرب من خلاله ممثلي السلطات عن المامهم بالحالة البيئية الراهنة وطموحهم لتحسين الوضع، فقد تمت الزيارة الميدانية الثانية لموقع مركز طمر وتثمين النفايات الذي تقدر مساحته ب 7 هكتارات على خلاف المطرح القديم الذي تم تأهيله حيث كان يمتد على مساحة 77 هكتار، وكان يعتبر أشكالا بيئيا بالإقليم منذ أكثر من أربعين سنة. وفي هذا الاطار، طلبت السيدة نزهة الوفي من رفع نسبة الفرز بالمركز الجديد الذي انتهت أشغال إنجازه الى 60% ، وجعل طموح التثمين و سيلة لتحسين الأداء ومكافحة التغير المناخي بهذه المنطقة التي تتميز بمناخ صحراوي، وأيضا مصدرا لخلق فرص الشغل، حيث من المتوقع أن يتم خلق ما يزيد عن 20 منصب شغل بهذا المركز.

PHOTO 1

PHOTO 1

PHOTO 1

PHOTO 1

كلمة السيدة نزهة الوفي خلال النشاط الموازي الرفيع المستوى حول العمل من أجل الماء والمناخ، نيويورك 27 مارس 2019

PHOTO 2 redi 28 03 2019

PHOTO 1

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تعلن من مدينة بركان : "طموحنا هو الوصول الى 80 % من نسبة فرز وتثمين النفايات بجهة الشرق وجعله فرصة للنهوض بالاقتصاد الدائري من خلال تنظيم وهيكلة عملية جمع، وفرز، وتدوير وتثمين النفايات من طرف التعاونيات والمقاولات المهتمة بهذا المجال"، 19 مارس 2019

SEDD Photo interieur a la Une

في إطار زيارتها الميدانية الأربعينية لتتبع أوراش التنمية المستدامة بربوع المملكة، حلت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بمدينة بركان يوم 19 مارس 2019 لتتبع تنفيذ برامج ومشاريع البيئة والتنمية المستدامة على المستوى الترابي وتسريع وتيرة إنجازها.

بعد كلمة الترحيب، شكر السيد عامل عمالة إقليم بركان السيد محمد علي حبوها، الوزارة على الدعم والمواكبة والانخراط في جميع المبادرات التي تروم ادماج البعد البيئي والاقتصادي والاجتماعي في تسيير الشأن الترابي، وشدد على انخراط الجهة بكل مكوناتها لإنجاح الاوراش الوطنية تحت التوجيهات الملكية السامية.

وأعربت السيدة كاتبة الدولة في مستهل كلمتها على أن اللقاء يشكل مناسبة للوقوف على أهم المكتسبات والانجازات التي حققها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة تتماشى ومقتضيات الاتفاقيات الدولية المتعددة الأطراف المرتبطة بحماية البيئة والتنمية المستدامة ومكافحة التغيرات المناخية، والتي توجت بإصدار القانون الإطار حول الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة الذي رسخ مبدأ الحق في العيش في بيئة سليمة للجميع وتحقيق التنمية المستدامة، و تفعيل هذه السياسة من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي من شأنها توجيه عمل جميع الفاعلين وإدراج ثقافة التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر على المستوى الوطني والجهوي و المحلي. وفي هذا الإطار، تضيف السيدة كاتبة الدولة، ومن أجل تنزيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتفعيلها، تعمل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على المستوى الوطني ومديريتها الجهوية بجهة الشرق على المستوى الترابي على إرساء بنية عمل تشاركية وخلق فضاء للتفاعل والتنسيق والاتقائية في مجال البيئة والتنمية المستدامة بين مختلف المتدخلين على المستوى المحلي.

ومن جهة أخرى، شددت السيدة الوفي على أن حماية البيئة ضرورة والتزام حاضر بقوة في جميع استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب. وفي هذا السياق، أضافت أنه قد تم التسريع بأخذ عدة إجراءات لمكافحة مختلف أشكال التدهور البيئي كتعزيز الإطار التشريعي والتنظيمي مع إصدار القوانين ومعايير الجودة، وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية، وتنفيذ البرامج الوطنية لمكافحة التلوث، مثل البرنامج الوطني للتطهير السائل، والبرنامج الوطني لمكافحة التلوث الصناعي والبرنامج الوطني للنفايات المنزلية....

أما فيما يخص البرنامج الوطني للنفايات المنزلية، والذي يعتبر محورا رئيسيا للقاء اليوم، فقد تم تحقيق نتائج ملموسة من خلال مجموعة من المشاريع الكبرى على مستوى مدن المملكة كان لها تأثير إيجابي على البيئة. حيث تم الرفع من نسبة جمع النفايات إلى مستوى 85.2 ٪، إنجاز 25 مطارح مراقبة ومراكز طمر وتثمين النفايات كما تم تأهيل 49 مطرح عشوائي.

على مستوى إقليم بركان حيث تم التأهيل البيئي للمطارح العشوائية لكل من جماعة بركان بتكلفة تقدر بحوالي 8 مليون درهم وجماعة السعيدية بحوالي 5 مليون درهم.

"إن الاستراتيجية الوطنية لتقليص وتثمين النفايات، والتي قدمت يوم الاثنين 11 مارس 2019 بالرباط تحدد الأهداف والمحاور الرئيسة لتقليص وتثمين النفايات عبر خلق منظومات لتدويرها وتثمينها تتضمن من بين أهدافها تطوير عملية فرز وتدوير وتثمين النفايات لرفع مستوى التدوير إلى 20 % بالإضافة إلى تثمين 30 % من النفايات بحلول 2020 "تقول السيدة الوفي.

وتهدف إلى وضع أسس قانونية ومؤسساتية وتقنية ومالية وذلك عبر وضع قواعد لتدبير مندمج ومستدام للنفايات، وتنظيم وحدات تدوير وتثمين النفايات، والتقليص من تبذير الموارد الطبيعية مع التقليل من التأثيرات السلبية للأنشطة الصناعية وتحسين ظروف الصناعة الوطنية وكذا خلق الاستثمارات ومناصب الشغل

وكان اللقاء فرصة للسيدة كاتبة الدولة للتذكير بإنجازات مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية والذي استفادت منه الجهة في مجال تقوية قدرات مجموعة من المؤسسات قصد دمج مقاربة "GIZC" في مخططات التنمية المحلية لكل من جماعة السعيدية و جماعة مداغ ببركان و 4 جماعات اخرى بإقلمي الناظور والدريوش (راس الماء – قرية أركمان – بني شيكر وبودينار)، وتحسين تدبير الصيد البحري، وتحسين حماية وتدبير المناطق الساحلية الحساسة لإقليم بركان عبر إنجاز أربع دراسات حول الموقع ذو الأهمية البيولوجية والإيكولوجية لمصب ملوية (الإيكولوجية، الهيدرولوجية، اجتماعية-اقتصادية ورسم الخرائط وبرنامج التتبع البيئي) و شراء معدات المراقبة و إعداد ورشات تكوينية وانجاز أشغال تهيئة الممرات في الموقع ذو الأهمية الإيكولوجية والبيولوجية لمصب ملوية…

ولتطوير الشراكة بين جل المتدخلين في مختلف المجالات البيئية، ولكي تحتل حماية البيئة مكانة متميزة في هذا الإقليم الإيكولوجي الذي يزخر بمقومات طبيعية مهمة على الساحل الشرقي المتوسطي، توجت أشغال الصبيحة بتوقيع السيدة نزهة الوفي على ثلاث اتفاقيات ما يمثل دعما ماليا يقدر ب 34 مليون درهم من قبل كتابة الدولة.

- الاتفاقية الأولى تتعلق بمشروع تأهيل وادي شراعة وإزالة النقط السوداء بإقليم بركان بدعم مالي يقدر ب 13 مليون درهم من كتابة الدولة. وتندرج هذه الاتفاقية في إطار دعم الحكومة للجماعات المحلية من أجل تنفيذ البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها والذي يهدف أساسا إلى تقليص المشاكل التي تسببها المطارح القديمة والعمل على دفن النفايات بطريقة مراقبة ومقننة.

- الاتفاقية الثانية تتعلق بمشروع إنشاء منتزهات إيكولوجية على طول وادي شراعة بدعم مالي يقدر ب 8 مليون درهم من كتابة الدولة حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى خلق شراكة مثمرة وإطار للتعاون والتشاور وذلك من أجل إنشاء منتزهات ايكولوجية على طول وادي شراعة مع تحديد الإجراءات العملية والتنفيذية من خلال تثمين وادي شراعة وحماية التنوع البيولوجي به، وضبط الالتزامات المالية والتنظيمية، وتحديد الإطار المؤسساتي للتتبع والتقييم.

- الاتفاقية الثالثة تتعلق بإنجاز مركز فرز وتثمين النفايات المنزلية والمتشابهة لها بإقليم بركان بدعم مالي يقدر ب 13 مليون درهم من كتابة الدولة. وتهدف هذه الاتفاقية الثالثة إلى إنجاز مركز لفرز وتثمين النفايات مع خلق فرص الشغل وإدماج العاملين في القطاع (الميخالة).

وفتح النقاش الذي كان مستفيضا ويعرب عن الهم البيئي الذي يحمله مختلف المعنيين وعن القناعة والاسهام في هذا الورش المهم بالنسبة للجهة.

وفي الختام، قام الوفد الوزاري بزيارة ميدانية لواد الشراعة للوقوف على مشروع تهيئته وإزالة النقط السوداء المتواجدة به، كما تم الاطلاع في نفس الوقت على مشروع المنتزه الأيكولوجي الذي سيتم تهيئته على طول ضفاف واد الشراعة. بعد ذلك انتقل الوفد إلى مركز طمر وتثمين النفايات لإقليم بركان. والذي من المنتظر أن يحتضن مركز الفرز والتثمين المزمع إنجازه بتمويل من كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة. وللإشارة، فخلال زيارة هذا المركز قدمت للسيدة نزهة الوافي شروحات حول معالجة النفايات المنزلية والمشابهة لها التي يتم إفراغ حمولتها بالمركز كما تم أيضا الوقوف على تقنية خاصة بالشركة المفوض لها فيما يتعلق بمعالجة رشاحة النفايات والتي تكمن في المعالجة الفيزيوكيميائية للحصول في النهاية على مياه صالحة للري بالمركز نفسها وعلى الأوحال (boues).

Signature 3

Signature 2

خطاب ملكي للمؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل

IMG 8768

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خطابا إلى المؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل، الذي افتتح أشغاله يوم 25 فبراير 2019 بنيامي (النيجر).

نص الخطاب الملكي، الذي تلاه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة :

"الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

أصحاب الفخامة والمعالي رؤساء الدول والحكومات،

السيد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي،

حضرات السيدات والسادة،

إنه لمن دواعي سروري أن أخاطب أصحاب الفخامة والمعالي، رؤساء الدول والحكومات المجتمعين بمناسبة المؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل.

إن هذه المنطقة، التي تعد صلة وصل بين شمال القارة الإفريقية وجنوبها، تعاني اليوم من التقلبات المناخية وما يترتب عنها من آثار وخيمة. وبالتالي، فإن أهم تحد يواجهنا في هذا الشأن، يكمن في معالجة قضية المناخ بفعالية، مع استحضار أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعمل على الاستجابة للمتطلبات الأمنية.

ولا يفوتني، بهذه المناسبة، أن أعرب لأخي فخامة الرئيس محمادو إيسوفو، عن خالص تهانئي على كل الأشواط التي تم قطعها على درب تفعيل لجنة المناخ، الخاصة بهذه المنطقة.

فجمهورية النيجر، بحكم موقعها الجغرافي، تحظى بأهمية محورية تؤهلها للإسهام في تعزيز الاستقرار والأمن والتنمية في منطقة الساحل، بل في القارة الإفريقية بأكملها.

أصحاب الفخامة والمعالي،

حضرات السيدات والسادة،

إن واقع الحال واضح للعيان، والمخاطر المناخية التي تتهدد منطقة الساحل معروفة ويعلمها الجميع. فهي تمس حياة السكان اليومية، وتؤثر سلباً على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وعلى الاستقـرار الإقليمي.

فهذا المجال الاستراتيجي، يعكس، أكثر من غيره، ما للبيئة من تأثير مباشر على ظروف العيش.

فنقص الغذاء، وانخفاض احتياطيات المياه والتصحر، كلها نتائج مرتبطة بالتغيرات المناخية، ستواصل دفع شبابنا إلى الهجرة، مما يحرم قارتنا الإفريقية من جزء مهم من قواها الحية.

إنها مخاطر تتطلب منا ومن شركائنا استثمارا كبيراً وانخراطا كلياً من أجل الاستجابة لتطلعات الشعوب وتحقيق أهداف التنمية الشاملة.

فالكفاح من أجل تحقيق العدالة المناخية يعد، بالنسبة لشعوب القارة، معركة من أجل تحسين ظروف العيش، وضمان حياة كريمة ومستقبل واعد.

ذلك أن العدالة المناخية ينبغي ألا تظل مجرد شعار أجوف، بل يجب أن تصبح مطلباً أساسياً بالنسبة إلينا جميعاً، بما يتيح لشعوبنا الاستفادة الآمنة من الموارد الأساسية، وهو ما سيجنب شبابنا أسباب اليأس، ويقيهم من الوقوع في شرك المنظمات الإجرامية والإرهابية.

أصحاب الفخامة والمعالي،

حضرات السيدات والسادة،

ينبغي ألا ينحصر حشد طاقات مختلف الفاعلين لمواجهة الآثار المدمرة للتغيرات المناخية في نطاق الحدود الوطنية، بل يجب أن يتجاوزها.

ولذلك، فقد شكلت قمة العمل الإفريقية، التي انعقدت بمبادرة منا في نونبـر 2016 بمراكش، على هامش الدورة الثانية والعشرين لقمة المناخ، عملا سياسياً قويا من لدن القادة الأفارقة. فقد أطلقنا بذلك، نحن رؤساء الدول الإفريقية، دينامية جديدة تتمحور حول مشاريع طموحة وملموسة عابرة للحدود، تديرها ثلاث لجان يعد المغرب شريكاً مؤسساً لها، وهي:

• لجنة حوض الكونغو، التي ترأسها جمهورية الكونغو؛

• لجنة منطقة الساحل، برئاسة جمهورية النيجر؛

• لجنة الدول الجزرية، التي ترأسها جمهورية السيشل.

وقد أنهينا المرحلة الأولى في السنة الماضية، مع أخينا فخامة الرئيس ساسو نغيسو، في برازفيل، خلال القمة الأولى للجنة المناخ لحوض الكونغـو. وتم حينها إرساء الأسس اللازمة لضمان تعبئة الأطراف المعنية، وبلورةِ مقاربة خلاقة وجريئة، بما يمهد السبيل لتدابير مستقبلية، تحمل الأمل والحلول الملموسة للساكنة، على المستويين المحلي والإقليمي.

وها نحن اليوم، نجتمع هنا في نيامي، تحدونا الرغبة نفسها في تقويـة تدابيرنا، وتعزيز اتساقها، من خلال مقترحات جديدة. فبإطلاق خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل وبرنامجها الإقليمي ذي الأولوية، سيكتمل عقد المشاريع الحيوية بل والضرورية، التي شُرع فعليا في تنفيذها.

وفي هذا الإطار، يسعدني الإعلان عن التزام المملكة المغربية بالتكفل بدراسات الجدوى اللازمة لاستكمال خطة الاستثمار المناخي هذه.

ومن جهة أخرى، فيمكن للجنة أن تعول على دعم مركز الكفاءات للتغير المناخي في المغرب، لاسيما فيما يتعلق بتعزيـز قدرات أعضائها. فهذا المركز، الذي أنشئ في سنة 2014، يعد فضاءً للتميز الوطني والقاري في مجال تطوير ونشر المعارف والممارسات الفضلى المرتبطة بالتغيرات المناخية.

أصحاب الفخامة والمعالي،

حضرات السيدات والسادة،

تحتم علينا مسؤولياتنا تجاه الشباب الإفريقي، انتهاج كل السبل الممكنة من أجل تحقيق تطلعاته، ووضع قارتنا في مسار إيجابي حافل بالفرص والإمكانيات. فمستقبل إفريقيا رهين بمدى قدرتنا على إبداع أشكال جديدة من الحلول التضامنية، في إطار التزام حقيقي، يراعي مصالح جميع الأطراف، سواء كانت في الجنوب أو في الشمال.

ويمكن لمنطقة الساحل، التي تضم بلداناً من شرق إفريقيا ووسطها وغربها، أن تتحول إلى نموذج متقدم للتكامل الإقليمي، على المستويات الاقتصادية والبيئية والسياسية والبشرية. وتشكل لجنة المناخ لمنطقة الساحل إحدى الركائز الكفيلة بتمكينها من بلوغ هذا الهدف.

لقد نشأ التاريخ هنا في هذه الربوع، وها هنا يَكمُن مستقبلها. وبالتالي، فمن واجبنا تجاه الأجيال القادمة، أن نتبنى لصالحها التـزاماً سياسياً، مدعوما بعمل جماعي تضامني، من أجل التصدي للتغيرات المناخية وآثارها.

أشكركم على حسن إصغائكم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تتلو تصريح المملكة المغربية خلال الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة حول البيئة

SEDD Photo interieur a la Une

السيد الرئيس ؛

حضرات السيادات والسادة،

اسمحوا لي في البداية، باسم المملكة المغربية، أن أتقدم بتعازي الحارة للأمم المتحدة ولأسر ضحايا فاجعة الطائرة الإثيوبية.

وأود أن أغتنم هذه الفرصة لتقديم الشكر الجزيل للحكومة وللشعب الكيني على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة. تشكراتي أيضا موجهة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وللفريق العامل به على كل المجهودات المبذولة لإنجاح هذا اللقاء. وفي هذا الإطار، أود أن أحيي تعيين امرأة في شخص السيدة إنغير أندرسون على رأس هذه الهيئة الأممية، وأتنمى لها كامل النجاح.

حضرات السيدات والسادة

كما تعلمون، فإن جميع التقارير المنجزة حول البيئة العالمية لا زالت تذكرنا بأن الأنشطة الإنسانية غير المستدامة في جميع مناطق العالم قد تسببت في تدهور مكثف للأوساط الطبيعية لكوكب الأرض، وأصبحت تهدد الأسس الإيكولوجية لمجتمعاتنا، وبالتالي نمونا الاقتصادي والاجتماعي.

فإن ضخامة التحديات التي نواجهها اليوم تفرض علينا التفكير جديا في النموذج الاقتصادي الحالي المبني على تصور خطي ينهك الموارد الطبيعية من جهة، وينتج النفايات والتلوث بصورة مكثفة، من جهة أخرى، مما يحتم الانخراط الفعلي في مشروع تنمية اقتصادية يأخد بعين الاعتبار الاستغلال المعقلن للبيئة والأوساط الطبيعية.

حضرات السيدات والسادة،

وعيا منه بالدور الذي يجب أن يلعبه للمساهمة في الأجندة البيئية العالمية، قام المغرب بوضع مجموعة من الإصلاحات على المستوى القانوني، والمؤسساتي، والعملي، وذلك بهدف التوفيق بين ضرورة تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة. وتعزز هذا المسار باعتماد، الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، خلال مجلس وزاري برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وقد جعلت هذه الاستراتيجية، التي تطمح إلى تحقيق الانتقال نحو اقتصاد أخضر ومدمج في أفق 2030، من الاقتصاد الدائري ومن الإنتاج والاستهلاك المستدام أحد أهم أوراشها.

وفي هذا الإطار، قام المغرب بوضع مخطط عمل وطني حول "طرق الإنتاج والاستهلاك المستدام". ومن ضمن أهداف هذا المخطط، تحفيز المقاولات الوطنية على الانخراط والالتزام في مسلسل الإنتاج المستدام، وتشجيع الاقتصاد الدائري المنخفض من الكربون، وكذا تشجيع أنماط الاستهلاك المسؤولة بيئيا، ووضع أنظمة للتميز البيئي، ودعم وتطوير المنظومات الخضراء.

ومن أجل تدبير مستدام للنفايات، قمنا مؤخرا ولأول مرة بتقديم استراتيجية وطنية لتقليص وتثمين النفايات مع وضع برنامج طموح لتطوير منظومات تثمين النفايات بهدف تقليص التلوث الناجم عن النفايات%20) من التدوير وتثمين إضافي على الأقل ل% 30 من النفايات في أفق 2020)، مع منح فرص مهمة للاستثمار ولخلق فرص الشغل (بين 50 و70 ألف منصب خلال السنوات الخمس المقبلة) مما سيعزز مسلسل انتقال المغرب نحو الاقتصاد الأخضر.

وفي نفس السياق، تعزز مسار مكافحة تلوث البيئة بالمغرب سنة 2019 ببرنامج مندمج للتطهير السائل بالعالم القروي.

وفي المجال الطافي، وبفضل التوجيهات الملكية السامية، حقق المغرب نتائج مهمة فيما يخص تطوير الطاقات المتجددة التي تهدف الوصول إلى 52 % في أفق 2030 من القدرة الكهربائية المحدثة.

من جهة أخرى، ولجعل القطاع العام محفزا للانتقال نحو أنماط الإنتاج والاستهلاك المستدام، قمنا بالمصادقة مؤخرا، في إطار اللجنة الاستراتيجية للتنمية المستدامة، التي يترأسها السيد رئيس الحكومة، على ميثاق مثالية الدولة، والذي يهدف إلى تحفيز المؤسسات الحكومية على المستوى المركزي والترابي، على تبني مقاربات وممارسات مسؤولة بيئيا، وخصوصا فيما يتعلق بالتدبير المعقلن للموارد واعتماد النقل المستدام ووضع سياسة اقتناء عمومية مستدامة.

حضرات السيدات والسادة،

إننا متيقنون من أن مواجهة التحديات المرتبطة بالانتقال نحو أنماط للإنتاج والاستهلاك المستدام، يتطلب إدماجا فعليا لكل الأطراف المعنية في إطار مقاربة منسجمة ومتضامنة، على المستوى الوطني، القاري، والدولي، مع الحرص على ضمان تناغم بين المسارات العلمية، والسياسية، والاقتصادية، والاجتماعية.

إن مواجهة هذه التحديات يفرض كذلك ضرورة الأخذ بعين الاعتبار حاجيات البلدان فيما يخص المساعدة التقنية، وتقوية القدرات، والدعم المالي، خاصة للدول الإفريقية وذلك من أجل إعداد المعطيات الجديدة، الصحيحة الضرورية لاتخاذ القرار.

كما أن تطوير شراكات مبتكرة وخلق شبكات بين الحكومات ومؤسسات البحث والقطاع الخاص، من خلال إحداث منصات للتبادل مخصصة للإنتاج والاستهلاك المستدام، يشكل آلية إضافية لمواجهة التحديات البيئية الحديثة.

حضرات السيدات والسادة،

إن المغرب لن يذخر جهدا للإسهام في تسريع وثيرة الانتقال الإيكولوجي، وفي هذا الإطار سيتشرف المغرب، خلال شهر أبريل 2019، باحتضان الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة. وسنظل ملتزمين من أجل انخراط واستشراف جماعي لربح رهان التنمية المستدامة.

وشكرا على حسن إصغائكم.

Mme Ouafi 14 03 2019

السيدة نزهة الوفي تترأس يوما دراسيا حول إعداد مشروع التصميم المديري للاتمركز الخاص بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة

B 1

في إطار تفعيل المرسوم رقم 217 618 بمثابة ميثاق وطني للاتمركز الإداري لاسيما المادة 20 منه التي نصت على أن السلطات الحكومية تقوم بإعداد تصاميم مديرية اللاتمركز الإداري خاصة بمصالحها المركزية مع مراعات طبيعة وخصوصيات كل قطاع، نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة يوما دراسيا حول اعداد مشروع التصميم المديري للاتمركز الإداري وذلك يوم الجمعة 8 مارس 2019 بمدينة المحمدية.

وقد ترأست السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة التنمية المستدامة، الحصة الافتتاحية لهذا اللقاء حيث أشارت في كلمتها التوجيهية الى ضرورة التفكير الجماعي في آليات التدبير الإداري، الذي شكل موضوع نقاش منذ عقود. وأضافت السيدة الوفي على أنه ينبغي خلال هذه الورشة التفكير في بعض الأدوار والاختصاصات الممكن نقلها من المستوى المركزي الى المستوى الترابي. كما شددت السيدة كاتبة الدولة على أهمية ربط بلورة هذا التصميم مع بعض خصوصيات قطاع التنمية المستدامة خصوصا ما يتعلق بالمناخ والتنمية المستدامة مع ضرورة القيام بالتمييز بين ما يمكن الاحتفاظ به بالمركز وما يمكن تفويضه أو نقله الى الجهة.

وقد تم تسيير أشغال هذا اللقاء من قبل السيد الكاتب العام حي تم تكوين ثلاث لجن تمحورت حول المحاور التالية:

• المحور الأول: الاختصاصات والصلاحيات والمهام التي سيتم نقلها إلى المصالح اللاممركزة على مستوى الجهة وعلى مستوى العمالة او الإقليم.

• المحور الثاني: الاختصاصات والصلاحيات والمهام التي يمكن أن تكون موضوع تفويض إلى المصالح اللاممركزة على مستوى الجهة وعلى مستوى العمالة أو الإقليم.

• المحور الثالث: توزيع الموارد البشرية بين المصالح المركزية والمصالح اللاممركزة على مستوى الجهة وعلى مستوى العمالة أو الإقليم.

C 1

A 1

D 1

1

شاركت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ضمن الوفد المغربي الذي ترأسه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في "قمة القادة" ب كاتوفيتسي (بولونيا)، في إطار الدورة الـ 24 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ، حيث تلى صاحب السمو الملكي الرسالة الملكية المترجمة للإرادة السامية المعلنة من خلال الإسهام النوعي للمملكة المغربية في مسار تنفيذ الالتزامات الأممية المنبثقة عن اتفاق باريس من أجل الحد من الاحتباس الحراري وتداعياته الخطيرة خاصة بالنسبة للدول الإفريقية.

2

3

ورشة تقديم الاستراتيجية الوطنية لتقليص و تثمين النفايات


السيدة نزهة الوفي توقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات

وقعت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم 19 فبراير 2019 إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات.

ويهدف هذا الإعلان، الذي وقعه عدة وزراء البيئة والتنمية المستدامة، إلى تشجيع البلدان على اتخاذ مبادرات وإجراءات للحفاظ على المحيطات وحمايتها من الأضرار والأخطار البيئية عبر المشاريع والإجراءات كتلك التي تدخل في إطار المساهمات المحددة وطنيا بشأن المناخ (NDC).

كما يعزز هذا الإعلان الجهود التي يبذلها المغرب لسنوات عديدة في مجال الحفاظ على البيئة البحرية ومكافحة التغير المناخي وتطويرالطاقات المتجددة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التوقيع تكم خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الأول الرفيع المستوى بشأن تغير المناخ والمحافظة على المحيطات، الذي نظم ببروكسل وشارك فيه رئيس الوزراء البلجيكي، تشارلز ألبرت، وفخامة صاحب السمو الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو، وكذلك أعضاء الحكومة البلجيكية ووزراء من مختلف البلدان.

1

السيدة نزهة الوفي توقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات

الاجتماع الأول للجنة الاستراتيجية للتنمية المستدامة

IMG 8768

عقدت اللجنة الاستراتيجية للتنمية المستدامة اجتماعها الأول برئاسة السيد رئيس الحكومة يوم 22 فبراير 2019 بمقر رئاسة الحكومة.

وهدف هذا الاجتماع، الذي اختتمت أشغاله بلقاء صحفي، إلى إخبار مختلف الأطراف المعنية بالتقدم المحرز في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وتقديم مضامين "ميثاق مثالية الإدارة" في مجال التنمية المستدامة وخارطة الطريق لتنفيذه وكذا خطة العمل برسم 2019.

كما عرف هذا الاجتماع مشاركة عدة فعاليات بدءا بأعضاء اللجنة (19 وزيرا)، مرورا بممثلي القطاع الخاص وممثلي المجتمع المدني. كما شارك فيه ممثلو عدة وكالات والتي لها صلة بهذا الموضوع.

لقد تم إحداث اللجنة الاستراتيجية للتنمية المستدامة تطبيقا للمرسوم رقم 655.17.2، المنشور بالجريدة الرسمية رقم 6660 بتاريخ 29 مارس 2018. ومن مهامها تحديد التوجهات الاستراتيجية في مجال التنمية المستدامة، وضمان تتبع تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، واقتراح الإجراءات الضرورية لدعم التقائية السياسات العمومية والتوجهات الكبرى للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

يجب التذكير، إلى أن الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة والتي تم اعتمادها من طرف المجلس الوزاري تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 25 يونيو 2017، تهدف إلى تحقيق الانتقال التدريجي لبلادنا نحو الاقتصاد الأخضر من خلال أخذ الرهانات البيئية بعين الاعتبار. ومن أجل تحقيق ذلك، تم تحديد سبعة رهانات أساسية كبرى كما تم تحديد المحاور الاستراتيجية لكل رهان، والتي بلغت في مجملها 31 محورا استراتيجيا. وقد تم، في إطار تنفيذ هذه الاستراتيجية إعداد 21 مخطط عمل قطاعي للتنمية المستدامة تحدد مساهمة القطاعات الوزارية المعنية بتنزيل هذه الاستراتيجية، مع مخطط عمل أفقي خاص بمثالية الإدارة في مجال التنمية المستدامة.

كما تجدر الإشارة إلى أنه على مستوى الحكامة، فقد عقدت لجنة القيادة الخاصة بتفعيل مضامين الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ثلاثة اجتماعات. وهكذا خصص الاجتماع الأول المنعقد يوم 22 نونبر 2017 تحت الرئاسة الفعلية للسيد رئيس الحكومة لتحديد خارطة الطريق لتفعيل هذه الاستراتيجية. أما الاجتماع الثاني والثالث المنعقدين تواليا يوم 15 ماي 2018 ويوم 9 نونبر 2018برئاسة السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، فقد خصصا لمناقشة التقدم الحاصل في مسلسل إعداد مخططات العمل القطاعية للتنمية المستدامة، وكذا لاعتماد برنامج عمل لتنزيل مفهوم مثالية الإدارة في مجال التنمية المستدامة في المباني العمومية وفي مجال النقل المستدام.

IMG 8769

IMG 8771

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

 

المنظمات غير الحكومية

ONG